قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن&- اكد سكوت ريتر مفتش الامم المتحدة السابق لنزع سلاح العراق اليوم الثلاثاء ان اي هجوم على العراق سيكون له "اثر مدمر" على مكافحة الارهاب. وكان الرئيس الاميركي جورج بوش نصح بقوة الرئيس العراقي صدام حسين بالموافقة على عودة مفتشي الامم المتحدة الى العراق ليثبت للعالم انه لا يملك اسلحة دمار شامل. وقال بوش انه اذا رفض "فسوف يرى" عواقب ذلك معيدا بذلك التكهنات بان العراق سيكون الهدف الثاني لحرب مكافحة الارهاب.
وقال ريتر لهيئة الاذاعة البريطانية البي.بي.سي ان مفتشي الاسلحة في العراق "استخدموا للحصول على معلومات عن صدام حسين" من اجل تسهيل الاطاحة به. ويؤكد المسؤولون العراقيون بانتظام معارضتهم لعودة مفتشي الامم المتحدة الذين انسحبوا منه منذ حوالي ثلاث سنوات. وقال "اذا وسعت الولايات المتحدة نطاق حربها لتشمل العراق اعتقد انكم سترون التحالف الذي اقمناه والدعم الدولي الذي حصلنا عليه يتهاويان".