قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق- طلبت سوريا والعراق من تركيا استئناف المباحثات المتعلقة بتقاسم مياه الفرات كما ذكرت صحف دمشق الرسمية اليوم الثلاثاء. واوضحت الصحف ان هذا النداء اطلقه وزيرا الري السوري طه الاطرش والعراقي رسول عبد الحسين خلال اجتماعها الاثنين في دمشق. واكد الاطرش ان تركيا احترمت عامي 2000 و2001 الاتفاق التمهيدي المبرم عام 1987 الذي يقضي بترك مياه الفرات تنساب بمعدل 500 متر مكعب في الثانية في الاراضي السورية.
واوضح ان منسوب مياه النهر التي تمر في سوريا كان 457 مترا في الثانية عامي 2000 و2001 مضيفا ان هذا الانخفاض عن الحجم الذي ينص عليها اتفاق 1987 ناجم عن الجفاف الذي يضرب المنطقة كلها.
&وقال "نرغب ان تستجيب تركيا الصديقة لطلبنا المشترك (العراقي السوري) وان تعود الى المباحثات الثلاثية". وكانت تركيا اوقفت سنة 1993 مشاركتها في المباحثات الثلاثية الرامية الى وضع توزيع نهائي لمياه الفرات الذي توجد منابعه في تركيا وينساب منها في اراضي سوريا والعراق. وتؤكد دمشق وبغداد ان السدود التي اقامتها تركيا او تنوي اقامتها على الفرات تؤدي الى نقص منسوب مياهه في حين تؤكد انقرة انها تؤدي على العكس الى تنظيمها.&