قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
اسلام اباد -& صرح الناطق العسكري الباكستاني الجنرال رشيد قرشي امس ان العالمين النوويين المتقاعدين بشير الدين محمود وعبد المجيد اوقفا بعد استجوابهما الشهر الماضي في شأن نشاطاتهما في افغانستان. وهما اخضعا في السابق لاستجواب مبدئي من غير ان يوقفا، واعتقلا مجدداً للتحقيق معهما في موضوع منظمة يديرانها في افغانستان، علماً ان الرئيس الباكستاني الجنرال برويز مشرف اكد الاثنين ان لا صلة لهما ببرنامج باكستان للاسلحة النووية. وكان محمود مسؤولاً عن مفاعل يعمل بالطاقة النووية في منطقة الخشاب في اقليم البنجاب وسط البلاد. ومنذ تقاعده عام 1998 ادار منظمة تقدم امدادات غذائية للافغان وسافر الى افغانستان مراراً. وكتب مقالات عام 1998 حض فيها باكستان على عدم توقيع معاهدة حظر التجارب النووية، مما اغضب رئيس الوزراء في حينه نواز شريف. وعمل معه عبد المجيد في الصناعة النووية والمنظمة الاهلية.(النهار اللبنانية)
&