قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران - شدد وزير الخارجية الايراني كمال خرازي على "اهمية الروابط الاستراتيجية (لايران) مع سوريا ولبنان بهدف تعزيز النضال ضد اسرائيل" وفق ما اوردت وكالة الانباء الايرانية اليوم الاربعاء.
&وقال خرازي خلال لقاء مساء امس الثلاثاء في طهران مع رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني الزعيم الدرزي وليد جنبلاط ان "انتصارات المقاومة اللبنانية اوجدت اجواء جديدة في الشرق الاوسط تؤكد شرعية مقاومة شعوب المنطقة ضد المحتل والمعتدي الصهيوني".
&واعتبر الوزير الايراني انه يتعين "التمييز بين النضال من اجل التحرير والارهاب". ودان خرازي عمليات الاغتيال التي تستهدف فلسطينيين ودعا الى "تنسيق اكبر بين المجموعات والاحزاب اللبنانية من اجل دعم المقاومة الشعبية في لبنان". من جهته اعتبر جنبلاط ان "الحرب في افغانستان اثرت سلبا على الوضع في لبنان".
&واضاف جنبلاط في تصريحات نقلتها وكالة الانباء ان "على الدول العربية والاسلامية ان تتحد في وجه المحتل" الاسرائيلي. واضاف "يجب ان تميز الولايات المتحدة بين المقاومة الشعبية ضد المعتدي والارهاب". وقد وصل جنبلاط الاحد الى طهران في زيارة تستغرق بضعة ايام. والتقى الاثنين والثلاثاء نائب وزير الخارجية محمد صدر ورئيس مجلس الشورى مهدي كروبي.