قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
رحب وزير النفط الإيراني بيجان نمدار زنغانة بقرار موسكو خفض إنتاجها من النفط الخام لكنه أعرب اعن أمله في "خفض اكبر". نقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن زنغانة لدى استقباله مسؤولا حكوميا روسيا يزور إيران مساء الثلاثاء "ان روسيا قررت خفض إنتاجها من النفط بمعدل 50 ألف برميل يوميا وقرار خفض اكبر يتطلب تدخل القيادات السياسية في البلاد".
نمدار زنغانة
واوضح الوزير الإيراني ان "الضيف الروسي فريد راتيكوفيتش غازيزالين وعد بنقل رسالتنا إلى المسؤولين السياسيين في بلاده". واشار إلى ان المسؤول الروسي نفسه ابلغه برغبة موسكو في التعاون مع منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك".
ويزور المسؤول الروسي طهران لحضور اجتماعات اللجنة الاقتصادية الإيرانية الروسية.
وكانت "أوبك" التي تنتج 40 في المائة من النفط في العالم اقترحت الأسبوع الماضي خفض إنتاجها بمعدل مليون ونصف المليون برميل يوميا مشترطة لذلك تخفيضا تقوم به الدول غير الأعضاء في "أوبك" بمعدل نصف مليون برميل يوميا.
واعتبر المحللون في أسواق النفط إعلان قرار الخفض الروسي بمعدل 50 ألف برميل يوميا غير كاف وأدى إلى مزيد من تراجع الأسعار يوم الجمعة الماضي.
وتعول "أوبك" على خفض روسي بمعدل 200 ألف برميل يوميا وترى ان التزامات باقي المنتجين خارج المنظمة كالنروج والمكسيك ترتبط بشكل وثيق بالموقف الروسي.
وسبق لإيران ان طلبت مرارا من الدول غير الأعضاء في منظمة "أوبك" التعاون مع الكارتل النفطي من اجل خفض الإنتاج العالمي لتجنب انهيار الأسعار خلال الأشهر المقبلة.
وتعتبر إيران ثاني اكبر منتج للنفط مع 3.5 ملايين برميل يوميا وهي تصدر منها مليونين و100 ألف برميل يوميا.