قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&اتلانتا - اعلنت احدى شركات التامين ان اميركيا من جورجيا ادعى بالاتفاق مع زوجته ان هذه الاخيرة قتلت في اعتداءات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر في نيويورك وذلك لقبض بوليصة التامين على حياتها وقيمتها 250 الف دولار لكن الزوجة التى خرجت للتنزه في عيد الشكر كشفت الامر.
وافادت الشركة ان تشارلز غافيت 44 عاما وزوجته سينتيا 40 عام من مقاطعة بايك قرب اتلانت خططا للعملية على امل الحصول على ربع مليون دولار .. وهما يواجهان الان عقوبة السجن عشرين عاما. وكان تشارز اتص بشرة يويورك بعد ستة ايام من الاعتداءات معلنا ان زوجت كانت في احد البرجين اللذين انهارا.
كما اتصل للامر نفسه بشركة التامين وابلغها ان زوجته كانت على موعد في التاسعة صباحا في مركز التجارة العالمي اي قبل الاعتداء بوقت قليل وانقطت اخبارها. وقد انكشف الامر عندما شاهد احد رجال الشرطة الزوجة تتنزه في عيد الشكر. ورات شركة التامين ان هذه الحادثة قد لا تكون الوحيدة وان هناك عشرات الحالات المماثلة على الارجح