قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن&- كتبت صحيفة لوس انجلس تايمز اليوم الخميس نقلا عن مسؤولين في اجهزة الاستخبارات الاميركية ان قوات تحالف الشمال اسرت عددا من العناصر من قيادة شبكة القاعدة الاسلامية في افغانستان.وذكرت الصحيفة ان من الاشخاص الذين تم اعتقالهم احمد عمر عبد الرحمن ابن الشيخ الضرير عمر عبد الرحمن الذي ادين عام 1995 بتهمة تدبير مؤامرة تم احباطها في نيويورك، وادين معاونوه في اعتداء 1993 على مركز التجارة العالمي.
واوضحت الصحيفة ان احمد عبد الرحمن (36 عاما) وعناصر القاعدة الذين يقارب عددهم العشرة محتجزون في مكان لم يتم تحديده في افغانستان وقد ينقلون الى قاعدة عسكرية اميركية في المحيط الهادئ، في غوام او ويل ايلاند.
وتصف الصحيفة عبد الرحمن بانه مسؤول مهم مكلف التجنيد لشبكة اسامة بن لادن الذي تعتبره واشنطن مدبر اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر. يعتقد ان عبد الرحمن خلف والده الذي حكم عليه بالسجن المؤبد وهو محتجز في سجن في مينيسوتا. واعلن مسؤول اميركي لم تكشف هويته للصحيفة تعليقا على القبض على عبد الرحمن "انها عملية اعتقال مهمة". واضاف "انه ارهابي معروف، عضو في قيادة القاعدة". واضافت الصحيفة ان اجهزة الاستخبارات العسكرية نقلت المعلومات الى السي.اي. ايه. التي لم تؤكدها.