قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تل ابيب&- رفض رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون اليوم الخميس قبل ساعات من توجهه الى الولايات المتحدة اي تنازل بشأن شرطه حول "الهدوء التام" لمدة سبعة ايام قبل اجراء اي مفاوضات مع الفلسطينيين. وقال خلال مؤتمر صحافي عقده في تل ابيب "موقفنا حول الايام السبعة من الهدوء التام لن يتغير لاننا حددنا ذلك مع الولايات والمتحدة ويجب ان تحترم الاتفاقات حتى النهاية".
واضاف ان هذه المرحلة كانت مدار بحث خلال زيارته الاخيرة للولايات المتحدة في ايار/مايو الماضي بناء على طلبه. واوضح "في البدء، تكلمت عن عشرة ايام من الهدوء التام. ولكن بدا ذلك طويلا جدا عندها قررت مهلة السبعة ايام من الهدوء التام من الجانبين من اجل عدم المباشرة بتطبيق خطة ميتشل في ظل العنف".
&وردا على سؤال حول احتمال اطلاق عيارات متفرقة قد تؤثر على هذه الفترة، اشار شارون الى انه "يتوجب على عرفات ان يوقف الارهابيين". وقال "لقد سلمناه اصلا لائحة ولكن بمطلق الاحوال فهو يعرفهم طالما انه يحركهم. يتوجب عليه ايضا تفكيك المنظمات الارهابية ومصادرة اسلحة المنظمات الارهابية". واضاف "في حال اتخذ جميع هذه الاجراءات وحصل حادث ما يمكننا عندها ان نناقش ولكن يتوجب عليه اولا اتخاذ هذه الاجراءات".
واعرب رئيس الوزراء الاسرائيلي عن قناعته بان واشنطن ستبلغ اسرائيل في حينه في حال تنفيذ هجوم اميركي على العراق. وقال شارون "انني اعرف بالتأكيد اننا لن نفاجأ" في حال حصول هجوم.
واضاف رئيس الحكومة "بالفعل ان التنسيق ضروري بما انه قد يترتب علينا نتائج من جراء العمل العسكري الاميركي" في اشارة الى سقوط صواريخ عراقية على اسرائيل خلال حرب الخليج في 1991. وقال شارون قبل ساعات من توجهه الى الولايات المتحدة "لا اعتزم على الاطلاق اسداء النصح للاميركيين واذا ما كان عليهم شن هجوم ام لا (...) لكن من جانبنا اتخذنا جميع الاجراءات والتدابير الاحترازية الضرورية".