قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
القاهرة - إيلاف: ذكرت دراسة علمية أصدرها المجلس القومي للزراعة والري في مصر أن الهدر في مياه الشرب في مصر بلغ‏74%‏ من المياه المستخدمة بما يمثل نحو‏ 5.4‏ مليون جنيه خسائر يومية‏،‏ في حين أن نحو‏20%‏ من المواطنين لا تصل إليهم مياه الشرب وأن الهدر يزيد على المعدل العالمي بنحو ‏50%‏ حيث يصل الإنتاج اليومي نحو‏ 5.16‏ مليار متر مكعب بينما الهدر اليومي الذي يمكن التحكم فيه يزيد على ‏8‏ ملايين متر مكعب‏.‏
وصرح الدكتور أحمد عبدالوهاب أستاذ البيئة بجامعة الزقازيق والذي أعد الدراسة بأن المشكلة أصبحت تتمثل في انخفاض نصيب الفرد من المياه الواردة من النيل والتي تصل إلى 5.55‏ مليار متر مكعب‏،‏ والمياه الجوفية بحجم 4.4‏ مليار إضافة لمياه الصرف الزراعي بحجم‏ 6.4‏ مليار سنويا‏،‏ حيث من المقرر أن يصل نصيب الفرد في العام ‏2017‏ إلى ‏400‏ متر مكعب في العام بسبب الزيادة المطردة في عدد السكان مما ينتج عنه فقر مائي كبير وتأثر مختلف الخدمات به‏.‏
وأضاف أن الهدر في مياه الشرب بلغ ‏35%‏ بمواقع الإنتاج في حين أن المسموح به‏ 6%، و‏50%‏ بالشبكات والمسموح به‏ 12%‏ و‏20%‏ بالمباني والمنازل في حين أن المسموح به ‏10%‏ فقط وأن ذلك كله يرجع إلى عدم تطبيق الأسلوب العلمي السليم وكثرة أعطال وحدات التشغيل وانخفاض كفاءة الشبكات الداخلية وعدم وجود عمالة مدربة كافية وانعدام الصيانة الدورية‏.