قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

المنامة- انتخب معارضان اسلاميان سابقان، عضوين في المكتب التنفيذي لجمعية الوفاق الوطني الإسلامية في وقت متأخر من الليلة الماضية في اول اجتماع للمؤسسين بعد إشهار الجمعية رسميا في السابع من تشرين الثاني/ نوفمبر الحالي.
&ونال الشيخ علي سلمان الذي عاد من المنفى في شباط/فبراير الماضي بموجب العفو العام على أكبر عدد من الاصوات بنيله 100 صوت من اصل 106 أصوات تلاه حسن مشيمع الذي نال 99 صوتا. والاثنان من القيادات البارزة في "حركة أحرار البحرين". وقال بيان للجمعية صدر في وقت متأخر من ليل الأربعاء الخميس ان المجتمعين قرروا ارسال برقيات شكر للقيادة السياسية في البحرين وذلك "للدعم الذي حظيت به جمعية الوفاق".
ويبلغ عدد الجمعيات السياسية التي أشهرت في البحرين منذ اقرار ميثاق العمل الوطني في شباط/فبراير الماضي ثلاث جمعيات، حيث تم الترخيص أولا لجمعية العمل الوطني الديموقراطي في أيلول/سبتمبر الماضي وهي تضم ائتلافا من اليسار والقوميين والمستقلين ثم جمعية المنبر الديموقراطي التقدمي في تشرين الاول/اكتوبر الماضي وهي تضم ناشطين يساريين وجمعية الوفاق الوطني الإسلامي التي تضم بالأساس ناشطين من التيار الإسلامي الشيعي. وما تزال وزارة العمل والشؤون الاجتماعية تنظر في طلب ترخيص لجمعية الوسط العربي الاسلامي التي تضم ناشطين من التيار القومي الناصري.