قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
&واشنطن - قال وزير الخارجية الاميركي كولن باول الخميس ان التعليقات حول استعداد الولايات المتحدة للهجوم على العراق لا اساس لها.
&وصرح باول الى مجموعة صغيرة من الصحافيين "ان التعليقات التي تطلقها بعض وسائل الاعلام والقائلة بان امرا ما على وشك ان يحدث لا اساس لها".
&واضاف باول "اعتقد انه من غير الملائم ومن الامور المبنية على تكهنات
&وافتراضات بالنسبة الي، الحديث عن حرب لم يعلنها احد" مؤكدا ان واشنطن تظل "على اتصال وثيق" بهذا الشأن مع دول المنطقة
الى ذلك اعلن باول انه غير قلق من وجود القوات الروسية في كابول.
&وقال باول للصحافيين ردا على سؤال حول معلومات مفادها ان واشنطن فوجئت بنشر مئات الجنود الروس هذا الاسبوع في كابول لحماية عمل المنظمات الانسانية "انا غير قلق".
&وقال باول "نحن على اتصال وثيق لمتابعة ما يقومون به" مشيرا الى انه اجرى ووزير الدفاع دونالد رامسفلد اتصالات مع نظيريهما الروسيين للبحث في المسالة.
&وقال "لقد ارسلوا عمال بناء للتحضير لفتح مقر للممثلية الدبلوماسية في كابول كما اقاموا مركزا للمساعدة الانسانية في كابول وكل هذا يعتبر تقدما ايجابيا".
&وقال "ليس عندي حاليا اي قلق حول النشاطات الروسية في المنطقة".
&وروسيا التي لا تخفي دعمها لتحالف الشمال اوفدت هذا الاسبوع 200 جندي الى كابول لمراقبة اعادة تاهيل سفارتها وفتح مستشفى ميداني.
من جهة اخرى اعرب وزير الخارجية الاميركي عن ارتياحه لبداية مهمة الجنرال انتوني زيني ومساعد وزير الخارجية ويليام بيرنز سعيا للتوصل الى وقف لاطلاق النار بين الاسرائيليين والفلسطينيين.
&وقال باول "اعتقد انهم يشهدون انطلاقة جيدة" مشيرا الى اللقاءات الاولى التي اجراها المبعوثان في المنطقة في بداية الاسبوع.
&واكد باول ان اللقاءات الاولى لزيني مع المسؤولين الاسرائيليين كانت "جيدة" مضيفا ان الهدف يتمثل في انجاز "خطوات صغيرة متبادلة للتوصل الى وقف اطلاق نار".
&واضاف باول "انا لست مستعجلا" مضيفا ان مهمة الجنرال زيني الذي عينه مبعوثا شخصيا لدى الفلسطينيين والاسرائيليين في 19 تشرين الثاني/نوفمبر "ليست محددة المدة".
&وقال ان زيني القائد السابق للقوات الاميركية في الخليج سيكون "صلبا وصبورا" مضيفا ان هذا الجنرال المتقاعد "لا يبحث عن الشهرة ولا الوجاهة ولكنه يريد فقط انجاز مهمته".
&ويعكس ارسال بيرنز وزيني الى الشرق الاوسط رغبة الولايات المتحدة في مزيد من الالتزام بالبحث عن حل سلمي وذلك بعد اكثر من سنة من انطلاق الانتفاضة الفلسطينية.
&