قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن - بدأت الولايات المتحدة برنامجا لاغراء الاجانب بابلاغ السلطات باي معلومات عن الارهابيين مقابل وعود بمساعدتهم فيما يتعلق بالهجرة واوضاع الاقامة علي الاراضي الامريكية. وقال مسؤول بوزارة العدل ان جون اشكروفت وزير العدل سيصدر توجيها يشرح فيه " برنامج المتعاونين "الي روبرت مولر رئيس مكتب التحقيقات الاتحادي والمدعين الامريكيين ورئيس ادارة الهجرة ورئيس فريق التحقيقات في هجمات 11 سبتمبر .
وقال المسؤول "سيوجه اشكروفت ادارة الهجرة والجنسية الي تقديم مساعدات خاصة بالهجرة لغير المواطنين الذين يقدمون معلومات موثوق بها ومفيدة في اعتقال ارهابي او منع اعمال ارهابية". ويهدف البرنامج الي تشجيع الناس الذين لديهم معلومات لكن ربما انتهكوا قانون الهجرة ويخشون ترحيلهم علي ان يتحدثوا مع المسؤولين. وقال المسؤول "ندرك بوضوح ان قدرا كبيرا من المعلومات التي نحتاجها لمكافحة الارهاب موجود في اوساط غير المواطنين".
وتصدر الولايات المتحدة الان عددا محدودا من تأشيرات الاقامة "اس" لمدة ثلاثة اعوام سنويا لغير المواطنين مقابل تقديم "معلومات مهمة وموثوق بها "عن منظمات ارهابية. ووتتطلب شروط هذه التأشيرة ان يكون الراغب فيها قد عرض حياته او حياتها للخطر نتيجة تقديم تلك المعلومات وان يكون هذا الشخص مستحقا للمكافاة الحكومية.
وقال المسؤول "هذا برنامج مفيد لكننا نريد ان يتجاوز الامر ذلك". وتمنح السلطات لامريكية 50 تأشيرة "اس" سنويا فقط. وسيعرض اشكروفت بديلا اذا لم يكن الاجنبي تنطبق عليه شروط التأشيرة "اس" لكنه مازال يقدم معلومات مفيدة في الحرب ضد الارهاب. ويقول امر التوجيه"انني امر ادارة الهجرة والجنسية والقسم الجنائي والمدعين الامريكيين لارجاء المضي في اجراءات ابعاد الاجنبي او اطلاق سراحه من اجل المصلحة العامة للسماح له بالدخول والبقاء في الولايات المتحدة". وتسعي الولايات المتحدة للتوصل الي الاشخاص الذين يقفون وراء هجمات 11 سبتمبر علي اراضيها. وشن اشكروفت حملة اعتقالات شرسة للقبض علي المسؤولين ومنع هجمات اخري. وانتقدته جماعات حقوق الانسان نتيجة اعتقال مئات الاشخاص. وينوي المدعون الامريكيون التحقيق مع خمسة الاف اجنبي يعيشون في الولايات المتحدة لمعرفة ما اذا كان لديهم معلومات بشان الهجمات. ودخل هؤلاء الرجال غير المشتبه بهم والذين تتراواح اعمارهم بين 18 عاما و33 عاما الولايات المتحدة منذ يناير عام 2000 . ويهدف البرنامج الجديد في جزء منه الي استجواب كثيريين من الخمسة الاف شاب بمن فيهم اولئك الذين ربما يقيمون بصورة غير شرعية. وسيبدا سريان التوجيه علي الفور.(الراية القطرية)
&