قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
أعلنت مؤسسة اي بي ام الامريكية العملاقة الليلة قبل الماضية أنها بصدد تسريح ألف موظف في إدارة الرقائق الالكترونية بسبب ضعف الاقبال على أشباه الموصلات.
ويمثل هؤلاء الموظفون الذين ستسرحهم الشركة من مختلف قطاعات الادارة نحو 4.6% من موظفي الادارة القوية البالغ عدهم 21.500 موظف. وتقوم هذه الادارة بصناعة الرقائق الالكترونية لشركة اي بي ام وشركات أخري في مجال التكنولوجيا من بينها شركة أبل لاجهزة الكمبيوتر. وقالت الشركة أن عملية التسريح هي الاولي من نوعها في الادارة منذ عشر سنوات.
يذكر أن الشركة عانت انخفاضا في الارباح قدره 17% خلال الربع الثالث من السنة المالية. وبرغم هذا القرار، إلا أن الشركة مازالت عازمة على بناء مصنع جديد للرقائق الالكترونية لانتاج رقائق السيليكون ذات سمك 300 ميليمتر. وسيعمل المصنع الجديد بكامل طاقته الانتاجية في الربع الاول من عام 2003.