قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
أعلنت الحكومة اليابانية الجمعة ان البطالة سجلت رقما قياسيا تاريخيا جديدا في تشرين الأول (أكتوبر) بلغت نسبته 5.4% من اليد العاملة في مقابل 5.3% في أيلول (سبتمبر). واوضحت وزارة الشؤون العامة ان عدد العاطلين عن العمل في تشرين الأول (أكتوبر) كان 3.52 ملايين شخص، أي بزيادة 380 ألفا عن عددهم في الشهر نفسه من العام الماضي.
باحثون عن وظائف
واوضحت الوزارة ان نسبة البطالة لدى الرجال التي كانت 5.4% في أيلول (سبتمبر) بلغت 5.8%، فيما تراجعت النسبة لدى النساء إلى 4.8% في تشرين الأول (أكتوبر) في مقابل 5.2% الشهر السابق.
وتراجع عدد الأشخاص الموظفين 1.03 مليون قياسا إلى تشرين الأول (أكتوبر) 2000 وبلغ 46.05 مليون.
وقال مسؤول في وزارة الشؤون العامة "ان عدد الأشخاص الموظفين تدنى كثيرا وسجل تراجعه الأكبر منذ 1947 حيث تدنى 1.05 مليون على اثر نتائج أول صدمة نفطية على الاقتصاد الياباني".
واضاف ان "البطالة غير المتعمدة استمرت في الازدياد خلال ثلاثة اشهر بشكل أساسي لدى الرجال الذين تتفاوت أعمارهم بين 45 و54 عاما". واكد ان "إلغاء الوظائف الذي تجريه كبرى المؤسسات في القطاع الإلكتروني يساهم في هذا الاتجاه".
وخلص المسؤول إلى القول ان الوزارة متشائمة حول أفاق سوق العمل في ضوء تطور بعض المؤشرات كالإنتاج الصناعي وعدد الساعات الإضافية والأجور.