قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف : القاهرة
تحت رعاية وزير الخارجية الأميركي كولين باول، أقامت وزارة الخارجية الأميركية إفطارا يوم الخميس 29 الجاري دعت إليه عددا من قادة مسلمي أميركا. وقد شارك ضمن وفد المسلمين الأميركيين عدد من رجال الإطفاء والشرطة المسلمين الذين شاركوا في جهود الإنقاذ عقب أحداث
&ايلول/سبتمبر الماضي في نيويورك وواشنطن ، وفقاً لما ورد بنشرة الخارجية الأميركية التي تلقت (إيلاف) نسخة منها .
وقد ذكر باول للحاضرين أنه مازال هناك كثير من "الجهل والإبهام" بـالإسلام، وشجع باول المسلمين الأميركيين على النشاط في توعية أبناء الديانات الأخرى بالإسلام، وأشار إلى إنتمائه الشخصي لأحد الأقليات الأميركية وأنه واجه نفس النوع من الضغوط التمييزية التي يواجهها العديد من المسلمين والعرب الأميركيين منذ الحادي عشر من سبتمبر.
وقد شارك في الإجتماع إبراهيم هوبر مدير الإعلام والإتصالات بمجلس العلاقات الإسلامية الأميركية (كير) والذي عقب على اللقاء بقوله "نشكر وزير الخارجية على جهوده للوصول إلى مسلمي أميركا. وللمسلمين رؤية متميزة نحو العديد من قضايا السياسة الخارجية الهامة ويجب أخذ هذه الرؤى بعين الإعتبار من قبل الإدارة"، وقد قدم هوبر لباول مجموعة من بطاقات المعايدة التي كتبها بعض التلاميذ المسلمين لوزير الخارجية ليعبروا فيها عن مشاعرهم ومواقفهم تجاه سياسات بلدهم نحو القضايا التي تهم الإسلام والمسلمين، ومنها مطالبة الولايات المتحدة بإرسال مساعدات إنسانية إلى أفغانستان خلال شهر رمضان المبارك.
وتوفر وزارة الخارجية الأميركية على موقعها الإلكتروني قسما عن الإسلام في أميركا يعطي فيه فكرة بالكلمة والصورة عن وجود المسلمين في أميركا كما توفر بعض الإحصائيات عنهم، وتستمد عدد من هذه الإحصائيات من دراسة أصدرها مجلس العلاقات الإسلامية الأميركية (كير) في شهر أبريل الماضي عن المساجد في أميركا
&
&
&&&&&&&&
&

&
&
&