قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


غزة - اتهم مسؤول فلسطيني جنودا اسرائيليين باطلاق النار في الهواء خلال زيارة قام بها الجمعة وفد فرنسي الى قطاع غزة لمنعه من تفقد منازل دمرها الجيش الاسرائيلي.
&وقد نفى الجيش الاسرائيلي هذه التهمة معتبرا انها "حادث مدبر" من قبل الفلسطينيين لافتعال مشكلة دبلوماسية.
&وقال منظم الزيارة اكرم سقا ان الجنود اطلقوا النار فوق رؤوس المندوبين ال 130 الذين اتوا لتفقد المنازل المحترقة بالقرب من مستوطنة غوش قطيف اليهودية.
&ويقوم الجيش الاسرائيلي بعمليات توغل منتظمة في الاراضي الفلسطينية لتدمير منازل تستخدم، كما يقول، مراكز لاطلاق النار على المستوطنات.
&وقال سقا انه متاكد "على الاطلاق" ان جنودا اطلقوا النار في الهواء لدى مرور الوفد الذي يضم اعضاء من البرلمانين الفرنسي والاوروبي ورؤساء بلديات يساريين وصحافيين واساتذة جامعيين.
&واضاف "كنا نزور مخيم خان يونس للاجئين بالقرب من حاجز مستوطنة غوش قطيف التي غالبا ما تكون مسرحا لمواجهات، ولدى وصولنا، بدأ الجنود باطلاق النار في الهواء باتجاهنا لحملنا على مغادرة المخيم لأن الاوروبيين هم وحدهم الشهود على ما يجري في الاراضي الفلسطينية وعلى انتهاكات حقوق الانسان".
&واكد انه "لم يحصل اطلاق نار من الجانب الفلسطيني" ولم تقع اصابات.
&ونفى الجيش الاسرائيلي ان يكون قد اطلق النار في الهواء وانتقد ما قال انه حادث مدبر "مفضوح" من قبل الناشطين الفلسطينيين.
&وقالت متحدثة عسكرية لوكالة فرانس برس "كنا نعرف ان الوفد سيمر من هنا وان الفلسطينيين سيفتحون النار. وهذه خطة لحملنا على الرد".
&ويزور الوفد الاراضي الفلسطينية تلبية لدعوة من حركة فتح، ومن المقرر ان يلتقي نوابا من العرب الاسرائيليين ومجموعات سلمية اليوم السبت في تل ابيب.