قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي ـ نقل مساعد بارز لأسامة بن لادن يدعى محفوظ بن الوليد عن زعيم حركة طالبان الملا محمد عمر ان ترك ركن من أركان الإسلام أهون عليه من تسليم بن لادن‏.‏
وكشف بن الوليد وكنيته أبوحفص الموريتاني في مقابلة مسجلة مع قناة الجزيرة القطرية ان الملا محمد عمر هو الزعيم الحقيقي لتنظيم القاعدة ولعدة جماعات إسلامية أخري بايعته واعطته صفقة يمينها فهي تدين له بالسمع والطاعة في غير معصية‏,‏ وهو محل ثقة‏.‏ واضاف أبوحفص ان الملا عمر اثبت انه أهل لما أولاه المسلمون بامارتهم‏,‏ وانه وقف مواقف عظيمة يستحق ان تكتب بماء الذهب‏!‏
ونفي أبوحفص مسئولية القاعدة عن هجمات نيويورك وواشنطن لكنه قال إن التنظيم لم يستطع اخفاء فرحته‏,‏ وهو يري أنف أمريكا يدس في التراب‏.‏ واضاف أبوحفص انه مطلوب في أمريكا لتهم تتعلق بالإرهاب‏,‏ وقال إن تنظيم القاعدة ساند طالبان لأنه لاتوجد حكومة إسلامية حقة إلا في الامارة الإسلامية بافغانستان وتنبأ بأن تنتصر الحركة تحت وطأة الضربات الأمريكية‏.(الأهرام المصرية)‏