قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
ذكرت وكالة الانباء الاسلامية الافغانية نقلا عن مصادر حركة طالبان ان مقاتلي الحركة اسقطوا طائرة اميركية كانت تغير على قندهار اخر معاقل طالبان في جنوب افغانستان.
وقال السفير السابق للحركة في باكستان عبد السلام ضعيف للوكالة القريبة من طالبان التى تعمل من اسلام اباد "ان طائرات اميركية قصفت بشكل مكثف مطار قندهار السبت وقد اسقط مقاتلو الحركة احدى هذه الطائرات".
ونفت وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون)&الخبر وقال الكابتن مايك هالبيغ ان "القيادة المركزية ابلغتني انه تم احصاء كل طائراتنا". واضاف ان "حركة طالبان تقوم بما كانت تقوم به سابقا اي الكثير من الادعاءات التي لا اساس لها".
من ناحية ثانية، نقلت صحيفة "بلوشستان تايمز" السبت عن مسؤول في حركة طالبان ان خمسة عناصر من القوات الخاصة الاميركية قتلوا في هجوم انتحاري في ولاية قندهار و الاميركيون الخمسة خلال هجوم بالقرب من مطار صغير على بعد كيلومترا من مدينة قندهار حسب ما قال المسؤول الطالباني للشؤون الحدودية مولوي امين الله. وسيطرت القوات الاميركية على مطار دولا قبل اسبوع وانزل فيه مئات عناصر المارينز نقلوا بالمروحيات.
وقال امين الله "قتل خمسة عناصر من القوات الاميركية الخاصة وسقط ثمانية شهداء من طالبان". وقال المسؤول الطالباني ان مواجهات اندلعت بين القوات الاميركية وعناصر طالبان في مناطق صحراوية من ولاية قندهار المعقل السياسي والديني لحركة طالبان. ولم يقدم معلومات اضافية حول هذه المواجهات مكتفيا بالاشارة الى ان مدينة قندهار لم تشهد معارك.
وتعرضت ولاية قندهار احدى اخر الولايات التي يسيطر عليها طالبان لقصف اميركي كثيف خلال الايام الاخيرة بحسب شهود. ومنذ اطلاق العمليات الجوية والبرية الاميركية في افغانستان في السابع من تشرين الاول/اكتوبر، اكدت واشنطن مقتل احد عناصر وكالة الاستخبارات الاميركية (سي اي ايه) في المعارك. وقتل الاميركي خلال تمرد المقاتلين الاجانب في صفوف طالبان في قلعة جانجي بالقرب من مزار الشريف (شمال).