قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
القاهرة- ضحى خالد: منذ 15 عاما وقعت مشاجرة بين ابراهيم اسماعيل وبين سيد مراد عبدالموجود. ولأن احدهما كان سيقتل الآخر ليزيحه من طريقه- علي الأقل- فقد كان للأخير السبق وقتل ابراهيم امام ابنائه الثلاثة الصغار. وفر هاربا ليذوب في زحام القاهرة، لكن أبناء المجني عليه لم ينسوا ذلك اليوم.. ظل مشهد مصرع والدهم ماثلا امام اعينهم. وعندما اشتد ساعدهم وأصبحوا مهيئين للأخذ بالثأر أخذوا يبحثون عن القاتل. حتي عثروا عليه في مصر القديمة.
وكما يحدث في أفلام هوليود وعلي طريقة "الأب الروحي" في شيكاغو ترصدت كتيبة الاعدام بقاتل الأب في الشارع.. انزلوه من سيارته وانهالوا عليه ضربا حتي الموت أمام المارة.. ثم انصرفوا.. تم القبض علي الاشقاء القتلة وأحيلوا للنيابة.. وانتهت القضية بالحكم عليهم ب10 سنوات سجنا!
كانت مباحث مصر القديمة قد تلقت بلاغا بمقتل سيد مراد عبدالموجود في شارع خلاف بمصر القديمة.. وأدلي الشهود بمواصفات القتلة الثلاثة.. كشفت تحريات المباحث أن وراء ارتكاب الجريمة ثلاثة أشقاء.. استوقفوا سيارة المجني عليه وأجبروه علي النزول واعتدوا عليه بالضرب بالسنج ثم اطلق احدهم النار عليه مما ادي الي مصرعه في الحال وفروا هاربين!
ودلت التحريات ايضا ان الجريمة وراءها ثأر قديم يعود إلي 15 عاما. حيث إن المجني عليه متهم بقتل والد الجناة الذين حملوا الثأر طوال هذه السنوات الي ان نفذوا الاعدام في قاتل والدهم!!
القت الشرطة القبض علي الاشقاء الجناة وهم اسماعيل ابراهيم اسماعيل وشقيقاه محمد واسامة المقيمان بمصر القديمة بمواجهتهم.. اعترفوا بقتل المجني عليه الذي قام بقتل والدهم امام اعينهم منذ 15 عاما وهرب لكنهم ظلوا يبحثون عنه حتي عثروا عليه. وعرفوا مواعيد عودته للمنزل بسيارته فاستوقفوه في شارع خلاف بمصر القديمة. وقام أحد الاشقاء بضربه بالسنجة علي رأسه وضربه الثاني ب"كمرة" والثالث اطلق النار عليه حتي يتأكدوا من موته انتقاما لوالدهم.. تم تحرير محضر بالواقعة وإحالة المتهمين الي محكمة جنايات القاهرة التي قضت برئاسة المستشار اسماعيل محمد اسماعيل وسكرتارية نبيل شحاته بمعاقبتهم بالاشغال الشاقة عشر سنوات.