قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


&القدس - افاد بيان لرئاسة الوزراء في اسرائيل السبت ان وزير الدفاع الاسرائيلي بنيامين بن اليعازر تعرض مؤخرا لمحاولة هجوم فلسطيني احبطه جهاز الامن الداخلي (الشين بيت).
&واكد البيان معلومات اوردتها الاذاعة الاسرائيلية الرسمية في وقت سابق.
&واوضح البيان ان الشين بيت اوقف اعضاء عديدين في كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس كانوا يعتزمون ارتكاب اعتداء ضد بن اليعازر.
&وينتمي الاشخاص الموقوفون الذين لم يوضح عددهم الى خلية كان ثلاثة من اعضائها قتلوا في 6 تشرين الثاني/نوفمبر في اشتباك مسلح مع الجيش الاسرائيلي على مشارف مدينة نابلس (شمال الضفة الغربية)، بحسب البيان.
&وبحسب المصدر ذاته فان الاعتداء على بن اليعازر كان يفترض ان يتم امام مكاتب وزير الدفاع الاسرائيلي المحاذي لمقر قيادة الاركان في تل ابيب.
&واوضح البيان ان احد اعضاء هذه الخلية المدعو ساهر عبد العزيز محمد سليمان من قرية دير استيا قال خلال التحقيق انه بدأ مع رفاقه جمع معلومات عن تحركات بن اليعازر استعدادا للهجوم.
&واشار البيان الى ان اعضاء حماس الثلاثة الذين قتلوا في السادس من تشرين الثاني/نوفمبر هم ايضا من دير استيا التي تقع على بعد حوالي 10 كلم جنوب غرب نابلس.
&وقال بن اليعازر السبت للاذاعة "كانت مفاجأة كبيرة بالنسبة لي ولكن لم يكن احد يعتقد للحظة انني في مأمن .. والشين بيت احبط المحاولة".
&واضاف "كوزير للدفاع، من الطبيعي ان اكون في خط المواجهة وان اشكل هدفا مفضلا ل+اصدقائنا+، لكنني لا اشعر بادنى خوف وانا مؤمن بالقدر".
&وافادت الاذاعة ان الهجوم احبط قبل بضعة اسابيع.
&وكان وزير السياحة الاسرائيلي رحبعام زئيفي اغتيل بالرصاص في 17 تشرين الاول/اكتوبر في احد فنادق القدس الشرقية التي احتلتها وضمتها اسرائيل عام
&1967 بايدي مجموعة من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين انتقاما لاغتيال اسرائيل امينها العام السابق ابو علي مصطفى في آب/اغسطس الماضي.
&ويعد زئيفي اول وزير اسرائيلي يقتل منذ قيام اسرائيل سنة 1948.