قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
لندن- اكدت صحيفة "الاوبزرفر" البريطانية اليوم الاحد نقلا عن مصادر دبلوماسية ان الولايات المتحدة تخطط لضرب العراق وقلب نظام الرئيس صدام حسين عبر دعم المعارضة عسكريا، في المرحلة الثانية من الحملة المناهضة للارهاب التي بدأتها في اعقاب اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر.
ونقلت الصحيفة عن مصادرها ولا سيما عن دبلوماسي اوروبي تاكيده ان الدافع الى شن الهجوم الاميركي سيكون رفض صدام حسين القبول بقيام مفتشين دوليين بتفتيش ترسانته العسكرية وليس بسبب شكوك واشنطن بوجود علاقة للعراق بالاعتداءات.
وقالت الصحيفة ان الرئيس الاميركي جورج بوش اعطى الامر الى وكالة الاستخبارات الاميركية (سي آي اي) وقيادة اركان الجيوش الاميركية بوضع خطط لعملية عسكرية في العراق
وقالت الصحيفة ان العملية يمكن ان تبدأ خلال لاشهرالمقبلة وتقوم على قصف اهداف محددة وعمليات على الارض بمساندة معارضين عراقيين.
واضافت ان رئيس الوزراء البريطاني توني بلير وقادة اوروبيين اخرين يعارضون هذه الخطة التي تهدد بشق التحالف المناهض للارهاب.