قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تل ابيب- نظير مجلي: أصدرت مجموعة من المثقفين في إسرائيل، بينهم حوالي 200 عالم وباحث وكاتب يهودي، بيانا يحذر من السياسة العنصرية المتبعة ضد القادة السياسيين لفلسطينيي 48 وحقهم في العمل والتعبير. وقالت في بيانها ان هذا التوجه كارثي، وستكون له ابعاد مدمرة على اسرائيل نفسها. جاء هذا البيان في اعقاب قرار نزع الحصانة البرلمانية عن النائب عزمي بشارة، رئيس التجمع الوطني، تمهيدا لمحاكمته بسبب تصريحات سياسية في سورية. وقال البيان الذي كان من بين الموقعين عليه 36 أكاديميا بدرجة بروفيسور و62 بدرجة دكتور، ان الاقوال التي يحاكم عليها بشارة "حتى لو كانت صياغتها عنيفة، عبرت عن مقاومة الاحتلال الاسرائيلي، الذي يتناقض مع القانون والمواثيق الدولية. والادعاء بان هذا هو دفاع عن الديمقراطية ما هو الا محاولة خطيرة لارهاب معارضي الاحتلال وكم افواههم". ويختتم المثقفون الإسرائيليون بيانهم بالتأكيد على مطلبهم انهاء الاحتلال الإسرائيلي الذي هو كما يقولون اساس كل بلاء.(عن "الشرق الاوسط" اللندنية)
&