قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
طهران- وصفت ايران قرار لجنة حقوق الانسان في الجمعية العامة للامم المتحدة الذي يندد بممارسة التعذيب وقتل القاصرين في هذا البلد، بانه "سياسي"، وفق ما ذكرت وكالة الانباء الايرانية.
ونقلت الوكالة عن المتحدث باسم الخارجية الايرانية حميد رضا آصفي قوله ان "ذلك يظهر الجهود التي تبذلها بعض الدول من اجل استغلال الاجهزة الدولية لاغراض سياسية".
وقد طلبت لجنة حقوق الانسان في الجمعية العمومية للامم المتحدة الجمعة من ايران وقف اعدام الشبان الذين تقل اعمارهم عن الثامنة عشرة ووضع حد لممارسة التعذيب الشنيع مثل بتر الاعضاء والضرب بالعصي، وذلك في قرار حظي بموافقة 71 صوتا مقابل 52.
واضاف آصفي "ان مجرد معارضة غالبية كبيرة من الدول هذا القرار، تدل على مدى ابتعاده عن الرؤية التي يتمتع بها الراي العام العالمي حيال المجتمع الايراني".
وقد وافقت على القرار كافة الدول الاوروبية تقريبا وغالبية دول اميركا اللاتينية المشاركة في التصويت، في حين صوتت كل الدول الاسلامية تقريبا او الدول الشيوعية سابقا ضد القرار. وامتنعت 41 دولة عن التصويت غالبيتها افريقية.