قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
مونتريال- ستوقع كندا والولايات المتحدة غدا الاثنين اتفاقا جديدا ينص على تعزيز الامن على حدودهما المشتركة كما ذكرت السبت صحيفة "غلوب اند مايل" الكندية نقلا عن مصادر حكومية في البلدين. واضافت الصحيفة ان هذا الاتفاق سيوسع التعاون بين اجهزة الشرطة والجمارك والهجرة في البلدين عند حدودهما المشتركة.
وبحسب المصدر سيتم دعوة هذه الاجهزة الى العمل معا بشكل اكبر لملاحقة المهاجرين غير الشرعيين والمهربين والاشخاص الذين يشكلون تهديدا على الصعيد الامني. وقال الناطق اندريه لومي لوكالة فرانس برس ان البلدين فتحا مفاوضات في هذا الخصوص بعد اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر في الولايات المتحدة لكن وزارة الخارجية الكندية لم تتمكن السبت "من تأكيد او نفي" هذه المعلومات.
وقالت الصحيفة انه بموجب الاتفاق ستقيم اوتاوا وواشنطن قائمة باسماء الدول التي يحتاج رعاياها الى تأشيرة للدخول الى كندا او الولايات المتحدة. اضافة الى ذلك ستعمل فرق تضم مسؤولين في الهجرة من البلدين معا في الخارج. وذكرت الصحيفة ان البلدين سيتفقان على التوصل الى اتفاق حول معالجة طلبات اللجوء. وسيوقع الاتفاق كل من وزير العدل الاميركي جون اشكروفت ووزير الداخلية الكندي لورانس ماكولاي في مكان لم تحدده الصحيفة.