قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
باكستان- ذكر شهود عيان وصلوا اليوم الاحد في شامان في باكستان ان 15 مدنيا بينهم تسعة اولاد قتلوا في قصف اميركي قرب قندهار (جنوب افغانستان). وروى محمد خان صاحب السيارة الذي فقد خمسة من اولاده في القصف ان 15 قرويا بينهم تسعة اولاد قتلوا الثلاثاء في غارات اميركية بعد ان قصفت شاحنة قديمة عن طريق الخطأ.
ودمر القصف خمسة منازل بين مطار قندهار والمدينة نفسها. وقتل اربعة من اولاد جار خان في القصف الاميركي. وقد وصل خان الاحد الى قندهار قرب شامان حيث يأمل في ان يعالج من الجروح التي اصيب بها في يديه وساقيه. وقال خان "ما حصل بسبب شاحنتي. انني استخدمها لاغراض شخصية ولنقل قرويين الى المدينة". واضاف ان "شاحنتي قديمة جدا واستخدمها منذ سنوات".
وتقوم الطائرات الاميركية حاليا بمؤازرة المروحيات بعمليات قصف متواصلة ليلا نهارا على منطقة قندهار المعقل التاريخي للطالبان. واكد ناطق باسم طالبان اليوم الاحد لوكالة الانباء الافغانية الاسلامية ان 13 شخصا على الاقل قتلوا واصيب عدد اخر بجروح منذ السبت في قصف اميركي عنيف على مطار قندهار والاحياء الواقعة جنوب المدينة. والسبت اكدت الوكالة ان 30 مدنيا قتلوا في القصف الاميركي على قافلة سيارات على الطريق بين قندهار وسبين بولداك القريبة من الحدود الباكستانية.
ولم يتسن تأكيد هذه الانباء من مصدر مستقل لكن الولايات المتحدة اقرت مرارا بقتل مدنيين بسبب "خطأ في التهديف". وافاد شهود عيان عند الحدود الباكستانية الافغانية ان الطيران الاميركي القى منشورات فوق قندهار لطمأنة المدنيين بان الغارات لا تستهدفهم. وتؤكد المنشورات بلغة الباشتون ان واشطن صديقة افغانستان وليست عدو الاسلام.