قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق - اعلنت حركة المقاومة الاسلامية حماس، المسؤولة عن العمليات الانتحارية التي اوقعت ثلاثين قتيلا واكثر من 220 جريحا، اليوم الاحد انها "تستطيع ان تقدم الشهداء لمدة عشرين سنة".
وقال رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل في كلمة القاها خلال افطار اقامته حركة حماس في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين بالضاحية الجنوبية لدمشق "نحن نستطيع ان نقاوم ونصمد ونقدم الشهداء لمدة عشرين سنة".
واضاف "لكن في النهاية سننتصر لان الاحتلال لن يستطيع ان يتحمل الخسائر" البشرية. واوضح "فلسفة المقاومة هي ان نستنزف طاقات العدو الى درجة تصبح بها كلفة الاحتلال (للاراضي الفلسطينية) اغلى مما يتحمل".
وندد مشعل بالسلطة الوطنية الفلسطينية لتنديدها بالعمليات الانتحارية في اسرائيل.
وقال "البعض سيدخل في برامج امنية وستمارس على الارض خطوات ضد المقاومة ولكننا سنتجاوز هذه المرحلة".
واضاف "المقاومة تمر بظروف صعبة وساحة المعركة هي الساحة الوحيدة التي يتدرب ويخطط وينفذ فيها المجاهدون عملياتهم ولذلك ظروفنا صعبة".
واوضح ان "المقاومة سلاح فاعل ولم ينته زمانه ومرحلة السلام والعولمة لا تعني لنا شيئا".
واكد مشعل "سنحرر فلسطين كل فلسطين ونستعيد القدس وهذا ليس خيال وانما هو واقع".
شارون يدعو الحكومة الاسرائيلة الى الاجتماع الاثنين للبحث في رد
واشنطن& - دعا رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون الى اجتماع طارئ للحكومة الاسرائيلية مساء غد الاثنين لبحث الرد على موجة العمليات الفلسطينية، وفق ما اعلن مسؤول اسرائيلي رفيع المستوى اليوم الاحد في واشنطن.
وقال المسؤول الكبير الذي طلب عدم كشف هويته للصحافيين ان "الحكومة دعيت الى الاجتماع بكامل اعضائها لتحديد كيفية التصرف"، متهما الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات ب"ترؤس ائتلاف ارهابي".
وتابع المسؤول في اعقاب لقاء في البيت الابيض بين شارون والرئيس الاميركي جورج بوش "سنقوم بكل ما يتحتم علينا".
واشار الى ان اسرائيل "لا يمكنها الاعتماد الا على نفسها لضمان امنها".
ونفذ الفلسطينيون عمليات السبت والاحد في القدس وحيفا اسفرت عن سقوط 30 قتيلا و220 جريحا وفق حصيلة موقتة، وهي الاعنف التي تشهدها اسرائيل منذ بدء الانتفاضة قبل 14 شهرا.
&