قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن - اعلن مسؤولون في قاعدة "اندروز" الجوية ان جثة ضابط في وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية (سي.آي.ايه) جوني ميكائيل سبان (32 عاما) قتل اثناء تمرد لجنود موالين لطالبان محتجزين في قلعة استولى عليها تحالف الشمال قرب مزار الشريف (شمال افغانستان) وصلت امس الاحد الى الولايات المتحدة.
وقال المتحدث باسم القاعدة وليام ليندنر ان مدير "السي.اي.ايه" جورج تينيت الذي اعلن الاربعاء مقتل الضابط، كان على متن الطائرة التي عادت بالجثة من المانيا.
واوضح لندنر ان ارملة الفقيد صعدت مع اقارب لها على متن الطائرة بعد ان حطت في المطار الاحد الساعة 00،14 محلية (00،19 تغ) ثم قام ستة من حرس التشريفات التابعين لمشاة البحرية بحمل النعش الى عربة للموتى.
وكان جون ميكائيل سبان ضمن فريق ل "السي.اي.ايه" مكلف جمع معلومات على الميدان ويشارك في في البحث عن قادة القاعدة الشبكة الارهابية المتهمة بارتكاب اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر.
و كان "مايك" ضابطا سابقا في قوات المارينز قبل ان يلتحق بوكالة الاستخبارات الاميركية في حزيران/يونيو 1999. وهو متزوج واب لثلاثة اطفال.