قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك



ميونخ- ذكرت مجلة "فوكوس" الاسبوعية في عددها الصادر الاثنين ان النيابة العامة في ميونخ احالت الى المحكمة خمسة اشخاص، المانيين ونمساويين وبولندي، متهمين بتزويد ليبيا باسلحة بطريقة غير مشروعة بين عام 1991 و 1996.
ويتهم القضاء الالماني هؤلاء الاشخاص بانتهاك القانون الالماني الخاص بالصادرات وكذلك الحظر التجاري الذي كانت الامم المتحدة فرضته يومها على ليبيا بسبب ضلوع مواطنين ليبيين في اعتداء لوكربي عام 1988 موضحا ان محاكمتهم ستبدا عام 2002 بحسب فوكوس.
وذكرت المجلة نقلا عن معلومات من شرطة الجمارك الالمانية ان المتهمين قد يكونوا زودوا ليبيا بتجهيزات الكترونية وآلات وانابيب فولاذية خاصة تستخدم في صنع صواريخ متوسطة المدى .
واشارت المجلة الى ان المسؤول الرئيسي عن هذه العمليات هو رجل الاعمال الالماني والتر زيغلر الذي كان قد اوقف عام 1998 اثر تنصت الشرطة على اتصالاته الهاتفية ثم افرج عنه بعد ان وضع قيد الحجز الاداري لمدة ستة اسابيع.
واستنادا الى فوكوس، ان زيغلر يتعاون ايضا مع الاجهزة السرية الالمانية.