قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


جدة- صقر العمري : تدخلت وزارة الصناعة والكهرباء في قضية تعطل الإنتاج في مصنعين للبسكويت والحلويات والشابورة في جدة، بسبب توقف 160 عاملا وافدا عن العمل منذ آب (أغسطس) الماضي·
وكشفت لـ "الاقتصادية" مصادر ذات صلة، أن تدخل الوزارة جاء بتوجيه رسمي للتحقيق في أسباب امتناع العمال عن مباشرة أعمالهم، والبحث عن حل نهائي للأزمة التي واجهها المصنعان المعنيان مرتين خلال هذا العام· ووجه الدكتور هاشم عبد الله يماني وزير الصناعة والكهرباء، إدارة تشجيع الصناعة في الوزارة بتشكيل لجنة وقفت ميدانيا على المصنعين ورفعت تقريرا نهائيا مدعما بمرئياتها لحل الأزمة·
وكان رئيس التحرير قد تلقى رسالة من وزارة الصناعة والكهرباء تستفسر عن المصنعين، وذلك بعد نشر "الاقتصادية" في السابع من آب (أغسطس) الماضي، تقريرا مصورا عن وضع المصنعين وتعطل إنتاجهما· ويعيد العمال توقفهم عن العمل إلى عدم تسلم رواتبهم لأكثر من 13 شهرا، وعدم توافر الخامات الخاصة بالتصنيع داخل المصنعين· ("الاقتصادية" 7/8/2001)·
وأكدت لـ "الاقتصادية" مصادر خاصة، أن اللجنة بحثت
أسباب توقف العمل في المصنعين، والأسباب الرئيسية التي دفعت العمالة إلى توقف العمل، وعدم صرف الشركة المالكة للمصنعين الرواتب·
وأفادت >الاقتصادية< مصادر في المصنعين، أن خطوط الإنتاج في المصنعين لاتزال متوقفة عن العمل منذ امتناع الـ 160 عاملا عن العمل في السادس من آب (أغسطس) الماضي، فيما شرعت جهات ذات علاقة بالتحقيق في قضايا رفعها العمل ضد الشركة المالكة·
ويدعي عمال المصنعين انتهاء إقامات 120 عاملا منهم دون تدخل الشركة لتجديدها، الأمر الذي يحول دون قدرتهم على مغادرة مقر سكنهم إلى المصنعين، فضلا عن عدم تسلم كافة العمال رواتبهم لأكثر من 19 شهرا حتى الآن ـ على حد قول العمال·
وخلت السوق المحلية منذ شهرين من منتجات المصنعين من البسكويت، الشابورة والحلويات، والشيكولاتة تحت العلامات التجارية: ماري، أبو ميزان، سمسم، نرجيل، بسكويت الرياض، توفي، الحلقوم، بيتي بير، وكليجة·
وكان محمد سلامة مدير الإنتاج في المصنعين، قد أفاد أن توقف العمل تسبب في خسائر مالية للشركة· وأعاد تأخر الشركة في دفع الرواتب إلى كساد المبيعات مع إجازة المدارس (باعتبار التوقف حدث في منتصف إجازة الصيف)، وتفاقمت المشكلة ـ حسب السلامة ـ مع توقف العمال، الأمر الذي حال دون قدرة المصنعين على الوفاء بالتزاماتهما·
يشار إلى أن أول توقف للمصنعين، حدث في آب (أغسطس) 2000· وأوضح في حينه عبد الكريم بدرة المشرف على المصنعين المملوكين لشركة بدرة، أن التعطل حدث بسبب تأخر صرف رواتب العمال·
(الخبر منشور في الاقتصادية عدد يوم الاثنين الموافق 3-12-2001)