قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
لندن- اطلقت منظمات عدة تنشط في مجال مكافحة الالغام الارضية الاثنين حملة لتعديل القانون الدولي حول القنابل الانشطارية التي يمكن، برايها، ان تقتل او تجرح الاف المدنيين في افغانستان في الاشهر المقبلة.
وبحسب المنظمتين الخيريتين البريطانية، "صندوق ديانا، اميرة ويلز" و"لاندماين اكشن" (تحرك ضد الالغام الارضية)، فان حوالي 600 قنبلة من هذا النوع القتها طائرات اميركية منذ بدء الضربات ضد افغانستان في مطلع تشرين الاول/اكتوبر.
وطالبت المنظمتان بالتعليق الفوري لاستخدام القنابل الانشطارية بانتظار تطبيق قانون جديد يلزم الدول التي ستستخدمها بازالتها بعد نزاع. وطالبتا من جهة اخرى بحظر استخدام هذه الاسلحة بشكل تام ضد اهداف عسكرية تقع في مناطق آهلة.
ودعت المنظمتان ايضا الحكومة البريطانية الى دعم موقفهما اثناء المباحثات حول الاسلحة التقليدية التي ستبدأ هذا الاسبوع في جنيف برعاية الامم المتحدة.
ولكن رئيس الوزراء البريطاني توني بلير دافع عن استخدام قنابل انشطارية في افغانستان بحجة فعالية مكافحة الشبكات الارهابية.
واكد امام مجلس العموم ان هذه الاسلحة "شرعية وضرورية في بعض الظروف".