قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&نقلت وكالة الانباء الاسلامية الافغانية عن قائد الشرطة في ولاية ننغهار شرق البلاد&قوله ان القصف الاميركي على بلدة تورا بورا قرب جلال آباد اوقع ثمانية وخمسين قتيلا.
وقالت الوكالة التي تتخذ من باكستان مقرا لها نقلا عن حضرة علي قائد الشرطة في ولاية ننغهار ان طائرات اميركية قصفت هذا القطاع في جنوب جلال آباد عاصمة ننغهار.
واعلن علي لوكالة الانباء الاسلامية الافغانية ان 58 مدنيا قتلوا في عمليات القصف الاميركي الكثيف في تورا بورا حيث توجد شبكة تحت الارض بطول مئات الامتار ويمكن ان تسمح لعناصر شبكة اسامة بن لادن بالاختباء.
ووصلت قوات خاصة اميركية الاحد قرب جلال اباد لشن عملية على تورا بورا . ونقلت الوكالة عن مصادر مطلعة ان حوالى 20 عنصرا اميركيا وصلوا في طوافتين الى جلال اباد. واضافت المصادر انه يفترض بالاميركيين التفاوض مع الادارة المحلية حول تفاصيل عملية جوية اميركية على تورا بورا.
&
معارك بين المعارضة و طالبان في محيط مطار قندهار كويتا
على صعيد اخر، دخلت قوات من المعارضة الافغانية محيط مطار قندهار حيث تتواصل معارك عنيفة مع حركة طالبان، كما اعلن اليوم الاثنين ناطق باسم قائد المعارضة غول آغا.
وقال الناطق حوالي الساعة&12.00 بالتوقيت المحلي (07.00ت غ) "وقعت معارك عنيفة بيننا وبين طالبان".
واضاف هذا الناطق، وهو احد افراد عائلة غول آغا الحاكم السابق لولاية قندهار والذي تقاتل قواته ضد عناصر طالبان الذين يدافعون عن معقلهم، "لقد فقدنا 12 مقاتلا ولكنهم (طالبان) فقدوا ثلاث مرات اكثر على الاقل".
وقال ايضا "لقد دخلنا الى المطار. المعركة متواصلة في هذه الاثناء". واضاف الناطق "يمكننا ان نامل --ولكني لست اكيدا مئة في المئة-- في ان نسيطر عليه قبل نهاية السهرة".&
&
بون: اتفاق بين المجموعات الافغانية يوقع الثلاثاء
اكد مصدر في تحالف الشمال لوكالة فرانس برس في بون اليوم الاثنين ان المندوبين الافغان الى مؤتمر بون حول عملية المرحلة السياسية الانتقالية في افغانستان توصلوا الى التفاهم على اتفاق لتقاسم السلطة في كابول "يوقع غدا الثلاثاء".
واعلن المصدر طالبا عدم ذكر اسمه ان الوفود الاربعة التي عكفت ليل الاحد الاثنين على مشروع اتفاق وضعت نصه الامم المتحدة "توصلت الى اتفاق تام. سيوقع غدا".
واوضح ان وفد الملك السابق ظاهر شاه "سيترأس الحكومة الموقتة بينما توزع الوزارات بين مختلف المجموعات وفق اهمية كل منها".