قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
المحرر الاقتصادي: استمرت الضغوط على الدولار أمام اليورو في أوروبا صباح الاثنين وسط مخاوف من ان أجواء التفاؤل بانتعاش الاقتصاد الأميركي كان مبالغ فيها وتجدد المخاوف بشأن الأرجنتين.
وفي الوقت نفسه تراجع الين أمام كل من اليورو والدولار وسط شائعات عن احتمال خفض مؤسسة موديز انفستورز سيرفيس تصنيف الديون السيادية لليابان. كما ساهم هبوط مؤشر نيكي القياسي الياباني ثلاثة بالمائة اليوم في دفع الين للهبوط.
وتعرض الدولار لخسائر أمام اليورو يوم الجمعة بعد ان أظهرت بيانات معدلة ان الاقتصاد الأميركي تقلص بنسبة 1.1 بالمائة في الربع الثالث كما جاءت بيانات مديري المشتريات في شيكاجو اضعف من المتوقع.
وبحلول الساعة 08:22 بتوقيت غرينتش بلغ سعر العملة الأميركية 0.8957 دولار لليورو دون تغير يذكر خلال اليوم ومقارنة مع 0.8962 دولار في أواخر معاملات نيويورك يوم الجمعة.
وارتفع الدولار قليلا أمام الين إلى نحو 123.56 ين. كما صعد اليورو أمام العملة اليابانية إلى 110.65 ين.
وقال متعاملون ان الطلب الذي تقدمت به انرون كورب لاشهار إفلاسها اضر أيضا بمعنويات المتعاملين وسط قلق بشان الخسائر المحتملة للشركات الأميركية في حالة انهيار انرون.