قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
الخرطوم- عقد خمسة قادة دول افريقية قمة مصغرة في الخرطوم مساء الاثنين لبحث الوضع في جمهورية افريقيا الوسطى.
وكان الرئيس السوداني الفريق عمر البشير دعا الى انعقاد القمة بوصفه رئيسا لتجمع الساحل والصحراء بهدف مناقشة الاضطرابات في احدى الدول الاعضاء في التجمع، جمهورية افريقيا الوسطى.
ووصل رئيس جمهورية افريقيا الوسطى انج-فيليكس باتاسيه ونظيره الزامبي فريدريك شيلوبا الذي يشغل منصب رئيس منظمة الوحدة الافريقية حاليا الى الخرطوم امس الاحد.
وقال مصدر في الرئاسة السودانية ان باتاسيه سيغادر الخرطوم فور انتهاء اعمال القمة عند الساعة 00،23 بالتوقيت المحلي.
واضاف ان من المتوقع وصول الرئيس التشادي ادريس ديبي في وقت لاحق اليوم.
ولن يشارك الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي في القمة لكنه اوفد قائد القوات المسلحة ابو بكر يونس جابر ووزير شؤون الوحدة الافريقية علي عبد السلام التريكي.
وسيشارك في القمة ايضا امين عام منظمة الوحدة الافريقية عمارة عيسى اضافة الى ممثل للامين العام للامم المتحدة.
وستبدا الاجتماعات بالقاء كلمة للبشير وشيلوبا قبل ان يسهب باتاسيه في شرح الاوضاع القائمة في بلاده.
وقد عقد يونس والتريكي اجتماعا مع البشير في وقت متاخر من الليلة الماضية لبحث الاضطرابات في بانغي.
ونقلت صحيفة "الراي العام" عن التريكي قوله ان المحادثات مع البشير كانت مثمرة بالنسبة للجهود الليبية السودانية لاحتواء الوضع في جمهورية افريقيا الوسطى عبر دعم النظام الشرعي او تحقيق المصالحة الوطنية" بين الفئات المتنافسة هناك.