قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
القدس- اشار استطلاع للراي نشرته صحيفة "يديعوت احرونوت" الى ان ما لا يقل عن 37% من الاسرائيليين يريدون "التخلص" من الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات وان يتم تفكيك السلطة الفلسطينية ردا على موجة العمليات الانتحارية ضد اسرائيل.
ولم توضح الصحيفة الوسائل التي يراد بموجبها "التخلص" من عرفات.
وفي المقابل، اعتبر 32% من الاسرائيليين انه ينبغي المباشرة بمحادثات سلمية مكثفة مع الفلسطينيين من دون المطالبة بوقف مسبق لاطلاق النار.
وقال 18% من الاسرائيليين انهم يؤيدون من جهتهم اعادة احتلال القطاعات الفلسطينية الخاضعة للحكم الذاتي ولفترات غير محددة.
واخيرا يعتقد 10% فقط من الاسرائيليين ان على اسرائيل ان تكتفي بمواصلة سياسة الردود المحددة على الارهاب.
وقد اجرى الاستطلاع معهد مينا تسماخ وشمل عينة من 502 اشخاص تمثل الراشدين في اسرائيل، مع هامش خطأ من 4.3%.
واثار وزير العلوم والرياضة الاسرائيلي ماتان فيلناي (العمالي) الاحد امكانية طرد ياسر عرفات من الاراضي الفلسطينية.
وقال "اذا ما تبين انه لم يعد لدينا الخيار، فبامكاننا ان نعمل، بطريقة سهلة نسبيا، بحيث يغيب ياسر عرفات عن المنطقة".