قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
ودعا عرفات الولايات المتحدة الى التحرك بسرعة "لوقف الحرب والعدوان الاسرائيلي على الشعب الفلسطيني" مدينا بشدة القصف الاسرائيلي على غزة .
وقال نبيل ابو ردينة مستشار الرئيس ياسر عرفات والسلطة الفلسطينية "ان الرئيس ياسر عرفات يطالب الولايات المتحدة بضرورة التحرك الفوري لوقف الحرب والعدوان الاسرائيلي على الشعب الفلسطيني الاعزل ".
واضاف ابو ردينة "اننا ندين بشدة هذه الاعتداءات الاجرامية على الشعب الفلسطيني والسلطة الفلسطينية ونحمل الحكومة الاسرائيلية المسؤولية الكاملة لهذا التصعيد الخطير الذى يهدف الى نسف الجهود الاميركية وعملية السلام .
واعلن ابو ردينة في تصريح لشبكة التلفزيون التركية "ان.تي.في" اليوم الاثنين ان الغارات الاسرائيلية في قطاع غزة اوقعت "كثيرا من الاضرار" وان للفلسطينيين "الحق في الدفاع عن النفس" ضد تلك الغارات.
وقال ابو ردينة "وقع كثير من الاضرار". ولم يكن في وسعه القول ما اذا كانت الغارات اسفرت عن سقوط ضحايا.
وردا على سؤال عن مكان وجود عرفات اثناء الغارات، قال ابو ردينة "هو في رام الله ويؤدي عمله".
واكد ان "للفلسطينيين الحق في الدفاع عن انفسهم" ضد تلك الغارات.
واتهم ابو ردينة اسرائيل بأنها "مسؤولة عن تصعيد العنف"، داعيا الولايات المتحدة الى التدخل لوقف "العدوان" الاسرائيلي.
واعرب عن الامل في "ان يدرك العالم المسلم والرأي العام الدولي ما يحصل اليوم" في غزة وان يمارس ضغوطا على اسرائيل لوقف العنف.
كذلك كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات طلب من اميركا التدخل. وقال عريقات لتلفزيون ابو ظبي "لقد تحدثت مع الاميركيين بعد دقائق على بدء الغارات (...) وقالوا انهم سيبذلون قصارى الجهود (لوقفها)".
واضاف "قلنا لهم اننا تبلغنا رسالتهم واننا سنبذل جهودا حثيثة" في اشارة الى التحذير الذي وجهه الرئيس جورج بوش الى الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات بضرورة معاقبة المسؤولين عن الاعتداءات الدموية التي وقعت في اسرائيل في نهاية الاسبوع الماضي.
واعتبر رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني احمد قريع (ابو العلاء) القصف& "محاولة لتدمير السلطة الوطنية" الفلسطينية.
واعتبر قريع في تصريح قصف مدينة غزة بالمروحيات الاسرائيلية اليوم الاثنين "بانه عدوان واجرام جديد ليولد مزيدا من العنف".
وقال "هذا محاولة لتدمير للسلطة الوطنية والغاء اي تفاهم للسلام وقتل اي مشروع للسلام تم بحثه او سيتم بحثه واجهاض لاي محاولة تفاهم".
&
البيت الابيض: لاسرائيل الحق في الدفاع عن النفس مشددا على ضرورة الحوار
من جهته، اعتبر البيت الابيض تعليقا على الغارات& بان للدولة العبرية "الحق في الدفاع عن النفس".
وقال الناطق باسم البيت الابيض آري فلايشر ردا على سؤال حول ما اذا كان الرئيس الاميركي جورج بوش يتفهم قرار اسرائيل الرد على الهجمات ان "لاسرائيل بالطبع الحق في الدفاع عن النفس والرئيس يتفهم ذلك بوضوح".
وشدد البيت الابيض الابيض اليوم الاثنين على اهمية استمرار الحوار بين اسرائيل والرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، مؤكدا في الوقت نفسه انه على عرفات ان يبرهن على رغبته في السلام.
واكد آري فلايشر ان "من المهم ان تواصل اسرائيل والرئيس عرفات الحوار ايضا. والولايات المتحدة تدعم هذا الحوار". واشار الى ان لدى عرفات الان "فرصة حقيقية ليثبت للعالم بأفعال ملموسة انه يرغب في السلام".
وردا على سؤال عن العمليات الانتقامية التي قامت بها اسرائيل ضد اهداف فلسطينية في غزة، اكد فلايشر ايضا ان "لاسرائيل الحق في الدفاع عن النفس".

اسرائيل: الغارة على غزة "رسالة" الى عرفات
من ناحية ثانية، اعلن رعنان غيسين الناطق باسم رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون ان الغارة الاسرائيلية في غزة تشكل "رسالة" الى الرئيس الفلسطيني.
وقال ان "هدف هذا الهجوم توجيه رسالة واضحة جدا" الى عرفات مفادها انه اذا لم يعتقل مدبري الهجمات ضد الاسرائيليين يومي السبت والاحد ويحيلهم الى القضاء "فسيكون علينا القيام بذلك".