قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
القاهرة- إيلاف: كشفت بعثة المجلس الأعلي للآثار المصرية بمعبد "موت" بالكرنك جنوب مصر ، عن تمثال من الجرانيت الاسود للالهة موت الهة الأمومة ولوحة من الحجر الرملي عليها نص هيروغليفي من عصر الملك رمسيس الثالث مؤسس الاسرة رقم 20 الفرعونية "1185 1070" قبل الميلاد.
قال د. جاب الله علي جاب الله أمين عام المجلس انه اثناء اجراء الحفائر لترميم المعبد وتطوير المنطقة عثر علي الجزء العلوي لتمثال الالهة موت علي هيئة سيدةووجه انثي الاسد.. وباستكمال الحفائر عثر علي لوحة هبات لرمسيس نحت وزير الملك رمسيس الثالث بارتفاع 210 سم وعرض 1.5 سم وسمك 55 سم نقش علي واجهتها بالنحت البارز ثالوث طيبة المقدس آمون وزوجته موت وابنها جنسو ونقوش اخري اهمها نقش يمثل الملك رمسيس الثالث يقدم القرابين لثالوث طيبة في حضرة الالهة ايزيس وحتحور ورع حور اختي والاله "مين" ألة الاخصاب والالهة "وسعاس" علي هيئة سيدة وهي نادرة الذكر في النصوص المصرية القديمة.
قال الأثري صبري عبدالعزيز مدير آثار مصر العليا ان نصا نقش من 13 سطراً تشير إلي صاحب اللوحة والقابه والهبات المقدمة لثالوث طيبة.
ويتم اعداد تقرير بالكشف لعرضه علي فاروق حسني وزير الثقافة حيث قرر صرف اعتمادات ترميم اللوحة واستكمال الترميم المعماري والدقيق لطريق الكباش في المسافة التي تربط الصرح العاشر لمعبد الكرنك ومدخل معبد موت بحيث يمكن للسائحين زيارة المنطقة التي تعد امتدادا لمعابد الكرنك .