قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
باتت& شركة& بوينغ& وحيدة& في& مشروعها& الذي& يرمي& الى& تطوير& الانترنت& على& الطائرات& التجارية& بعد& ان& انسحبت& منه& شركات الطيران الكبرى& الثلاث& التي& كان& من& المفترض& ان& تشارك& ماديا& في& هذا& المشروع& المشترك.
واعلن& ناطق& باسم& المشروع المشترك& فرناندو& فيفانكو& عند& الاتصال& به& في& سياتل& (غرب)& مقر& بعض& انشطة& بوينغ& ان& شركات& امريكان& ايرلاينز& ويونايتد& ايرلاينز& ودلتا& ايرلاينز& "علقت& محادثاتها".
واضاف& "ستكون& على& الارجح& من& الزبائن& لا& من& المساهمين& في& المشروع& المشترك".
وستواصل& بوينغ& المشروع& بعد& ان& باتت& المساهمة& الوحيدة& فيه.& وقال& فيفانكو& "سنواصل& التقدم& ونحن& نحرز& تقدما& على& صعيد& التكنولوجيا& ورخص& التكلفة".
واضاف& ان& حوالى& 12& شركة& بينها& امريكان& ويونايتد& ودلتا& ما& زالت& تعمل& مع& بوينغ& لتحديد& المنتج& وقد& تصبح& زبائن& محتملة.
ويرمي& المشروع& المشترك& الذي& عرف& باسم& "كونكشن"& الى& تطوير& خدمات& الانترنت& على& الطائرات& وتنويع& نشاطات& بوينغ& في& سوق& يقدر& ب50& مليار& دولار& على& الاعوام& العشرة& المقبلة. وهي& تتنافس& مع& مشروع& شركة& ايرباص& الاوروبية.
& ومن& المتوقع& ان& يتمكن& المسافرون& بفضل& نظام& يستعين& بالاقمار& الصناعية& فتح& بريدهم& الالكتروني& ومشاهدة& الافلام& واللعب& على& الانترنت.& كما& يمكن& ان& يستخدم& النظام& في& اطار& السلامة& الجوية& عبر& بث& صور& فيديو& واصوات& لما& يحدث& في& الطائرات.
واشار الناطق باسم كونكشن الى ان صناعة& النقل& الجوي& التي& تعاني& حاليا& من& ازمة& تركز& مجددا& على& انشطتها& الاساسية.