قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن- فر&12 من كبار المسؤولين في حركة طالبان من افغانستان الى باكستان حيث ينوون انشاء مجموعة من المنشقين المعتدلين حسبما ذكرت صحيفة "ذا تايمز" البريطانية في عددها اليوم الثلاثاء.
واشارت الصحيفة الى ان بين هؤلاء المسؤولين الحاكم السابق لولاية ننغرهار (شرق) الملا عبد القادر الذي يعتبر بانه الرجل الثالث في الحكم الطالباني، ووزير التربية السابق الملا امير خان متقي والوزير السابق المنتدب للشؤون الخارجية عبد الرحمن زهيد.&وتذكر الصحيفة ايضا بين الفارين ممثل طالبان السابق في نيويورك عبد الحكيم مجاهد والحاكم السابق لولاية قنار (شرق) الملا هادي.
&واوضحت الصحيفة ان عشرة من هؤلاء المسؤولين ال 12 توجهوا الى اقليم باكستاني على الحدود الشمالية الغربية حيث يفترض ان يجروا محادثات مع زعماء من الباشتون الباكستانيين بهدف تعزيز مواقع الاتنية الباشتونية في الحكومة الانتقالية المستقبلية في افغانستان.
&واضافت الصحيفة ان هؤلاء المنشقين يعتبرون ان على الطالبان الراديكاليين كالقائد الاعلى الملا عمر، ان لا يدافعوا عن معقلهم قندهار بل العكس ان يتفاوضوا من اجل السلام.&وتتهم مصادر من طالبان ذكرتهم صحيفة تايمز وكذلك صحيفة "ذا نيوز" الباكستانية هؤلاء المنشقين بالخيانة والجبن. وقال مسؤول في طالبان "لقد فروا فيما الملا عمر وغيره من رؤساء طالبان يقاتلون في قندهار".