قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس- ندد وزير الخارجية الاسرائيلي شيمون بيريز اليوم الثلاثاء في بيان ب"محاولة للحث على اسقاط السلطة الفلسطينية" اثناء اجتماع الحكومة الاسرائيلية مساء الاثنين.&واكد بيريز انه "كان هناك اثناء اجتماع الحكومة مساء الاثنين محاولة للحث على اسقاط السلطة الفلسطينية، وهذا ما يعني فعلا تركيز السياسة الاسرائيلية على القوة فقط بدون اي امل سياسي".
&ولم يوضح الوزير الاسرائيلي ما اذا كان يستهدف ضمنا قرار حكومة ارييل شارون اعتبار السلطة الفلسطينية "كيانا يدعم الارهاب والتعامل معها على هذا الاساس" او ضغوط المتشددين في حزب الليكود الذي يتزعمه شارون والاحزاب الدينية واليمينية المتطرفة من اجل اطاحة السلطة الفلسطينية او طرد الرئيس ياسر عرفات.
&وردا على سؤال رفض ناطق باسم بيريز تقديم المزيد من التفاصيل.&ومن المرتقب ان يلتقي بيريز خلال النهار وزير الخارجية الاميركي كولن باول في رومانيا.&ورفض بيريز وكذلك الوزراء العماليون الاخرون المشاركة في التصويت داخل الحكومة تعبيرا عن الاحتجاج.
&وذكرت الاذاعة الاسرائيلية الرسمية ان وزير الخارجية يرغب في اعطاء الرئيس عرفات مهلة ايام عدة للتأكد من تنفيذ التزامه اعتقال الناشطين الفلسطينيين المتهمين ب"نشاطات ارهابية" اثر سلسلة عمليات انتحارية وهجمات اسفرت عن مقتل 31 شخصا وجرح اكثر من 200 اخرين في نهاية الاسبوع.
&واعلنت الاذاعة ايضا ان بيريز دعا الوزراء العماليين الى اجتماع غدا الاربعاء للبحث في انعكاسات قرار الحكومة. كما ان الكتلة البرلمانية لحزب العمل ستجتمع ايضا غدا الاربعاء.
&لكن بحسب المعلقين في اذاعة الجيش والاذاعة الرسمية فان بيريز ليس بنيته مغادرة حكومة الوحدة الوطنية في الوقت الحاضر خصوصا لكي لا يعطي الانطباع بانه يبتعد عن "الحرب ضد الارهاب" التي يشنها شارون.
&