قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بغداد- دان مسؤول عراقي الثلاثاء التصعيد الهجمات التي تشنها اسرائيل على الاراضي الفلسطينية معتبرا انها جاءت "محصلة" للزيارة التي قام بها رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون الى واشنطن في الايام الثلاثة الماضية.
&وقال الامين العام لمؤتمر القوى الشعبية العربية سعد قاسم حمودي ان "هذه الموجة الوحشية لحكام تل ابيب هي محصلة زيارة المجرم شارون لواشنطن واعطاء بوش الضوء الاخضر لقوات الاحتلال ومستوطنيه باستباحة ارواح المواطنين الفلسطينين واعادة احتلال المدن وتدمير الممتلكات".
&ورأى حمودي في بيان ان "الجميع مستهدف من قبل التحالف الصهيوني الاميركي الشرير"، داعيا الى "تعزيز الوحدة الفلسطينية اكثر من اي وقت مضى وادانة الجرائم الصهيونية المدعومة اميركيا وتقديم كل اشكال الدعم" للانتفاضة.&وقد قتل فلسطينيان واصيب اكثر من مئة آخرين بجروح في قصف الطيران الحربي الاسرائيلي اليوم الثلاثاء مقرات امنية للسلطة الفلسطينية في غزة وخان يونس جنوب قطاع غزة.
&واكد الجيش الاسرائيلي اليوم الثلاثاء انه اعاد احتلال مدن نابلس ورام الله وبيتونيا المشمولة بالحكم الذاتي الفلسطيني في الضفة الغربية، جزئيا ليل الاثنين الثلاثاء.&من جهتها، اشادت الصحف العراقية اليوم الثلاثاء بالعمليات التي نفذتها حركة المقاومة الاسلامية (حماس) السبت والاحد في اسرائيل واسفرت عن سقوط اكثر من ثلاثين قتيلا.
&من جهتها، رأت صحيفة "الجمهورية ان العمليات "البطولية" في القدس وحيفا "هي الاعظم في مسيرة الكفاح الوطني الفلسطيني المسلح منذ اغتصاب فلسطين في 1948".
&ودعت الصحيفة "العالم الذي يلتزم الصمت المطبق امام الجرائم الصهيونية ضد الشعب العربي الفلسطيني" الى ان يدرك ان "شعب فلسطين لن يقبل باقل من تحرير كامل ترابه الوطني".
&اما صحيفة "بابل" التي يشرف عليها عدي صدام حسين النجل الاكبر للرئيس العراقي، فقد رأت ان "المقاومة حق مطلق ليس لاي منطق الا التعامل معه باعتباره ممارسة يستوجبها الايمان بعدالة القضية".