قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&الدوحة&- انتقد عالم الدين القطري المصري الاصل الشيخ يوسف القرضاوي الثلاثاء التصريحات التي ادلى بها شيخ الازهر سيد محمد طنطاوي، معتبرا انها "تخذل المجاهدين ضد مغتصبي الارض".
&وفي تصريحات نشرتها الصحف القطرية الثلاثاء، تساءل الشيخ القرضاوي "كيف يحرم شيخ الازهر قتل هؤلاء المعتدين؟ وكيف يعتبرهم مدنيين ابرياء عزل؟"، مؤكدا ان الاسرائيليين "غاصبون جاؤوا الى فلسطين واغتصبوها وقتلوا اهلها وشردوها".
&واضاف ان "هذه الفتوى غفلة عن الواقع وتخذل المجاهدين ضد مغتصبي الأرض الذين قدموا من شتى بقاع العالم وطردوا شعبا من أرضه"، مشيرا الى الاسرائيليين "استخدموا كل صنوف الإرهاب وبدعم من القوى العالمية التي مكنت لهم ليذبحوا ويخربوا ويقتلوا".
&وتساءل ""هل مقاومة هذا الاستعمار تعتبر امرا مجرما او ارهابا في نظر بعض المشايخ؟".
&وكان شيخ الازهر ندد ردا على سؤال عن العمليات الانتحارية التي اوقعت حوالي 30 قتيلا في اسرائيل اليومين الماضيين "بالعدوان على المدنيين الابرياء من اي جهة او طائفة او دولة".&وقال طنطاوي ان "شريعة الاسلام تصون النفس الانسانية وتعتبر من يعتدي عليها بقتلها ظلما وعدوانا كانه قتل الناس جميعا (...) وباسم الشريعة نرفض وندين العدوان على الابرياء من المدنيين"
&وقال الشيخ القرضاوي "من الأسف أن نسمع أن شيخ الأزهر ينسب إليه أنه قال لا يجوز قتل المدنيين في أي بلد ولا في أي دولة ولو كانت إسرائيل"، معتبرا ان "كثيرا من المشايخ ينقصهم فقه الواقع ولا يعرفون أن المجتمع الإسرائيلي كله مجتمع عسكري ليس فيه مدنيون".
&واضاف "اعجب من بعض المشايخ الذين يصدرون فتاوى تخذل المجاهدين والمقاتلين بدلا من ان يكونوا معهم ويشدوا من ازرهم ويحثوهم على التضحية والشهادة".
&يذكر ان الشيخ القرضاوي الذي تشكل اعماله مرجعا في الفقه الاسلامي معروف باعتداله وانفتاحه وتسامحه وتحظى آراؤه بقبول الكثيرين في العالم الاسلامي.