قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران- اكد وزير الخارجية الايراني كمال خرازي الثلاثاء ان بلاده ليست "قلقة" من "التهديدات" المتمثلة باحتمال شن هجوم اميركي ضد ايران التي تشتبه الولايات المتحدة في انها تدعم الارهاب.
&واعلن خرازي اثناء مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الاسباني جوزيب بيكيه "لا نشعر باي خطر لان موقف ايران حازم، انها دولة مستقرة وقادرة تساهم بصورة كبيرة في جهود الاسرة الدولية لحل الازمات".
&واضاف خرازي الذي اكد بذلك ضمنا وجود "تهديدات" من دون تحديد مصدرها، "لا نشعر بالقلق مما يمكنكم قراءته في الصحافة او تصريحات مسؤولين خالية من حس المسؤولية احيانا".&وتابع يقول ان "التصريحات التي تحمل تهديدا بشان عملية او هجوم ضد اي بلد اسلامي لا مفعول لها لا داخل العالم الاسلامي ولا حتى في العالم".
&واضاف وزير الخارجية الايراني ان "التهديدات يمكن ان تضاف الى التوتر والمشاكل. ذلك ان علينا على العكس ان نهتم جميعا بجذور المشكلة، وهي الوضع في الشرق الاوسط. ان الراي العام العالمي والراي العام الاسلامي مستاءان جدا من الوضع في الشرق الاوسط حيث لا يريان سوى الظلم".
&ومنذ اسابيع عدة، سرت معلومات صحافية وشائعات في اوساط المعارضة الايرانية في الولايات المتحدة تحدثت عن "تهديدات" اميركية ضد ايران. ولكنه لم يكن هناك من تهديدات عامة مباشرة ضد ايران من قبل واشنطن.
&وقد دانت ايران التي لا تقيم علاقات دبلوماسية مع الولايات المتحدة، الاعتداءات التي استهدفت واشنطن ونيويورك في الحادي عشر من ايلول/سبتمبر.
&ولكن طهران، العدوة اللدودة لطالبان، نددت بالعمليات العسكرية الاميركية في افغانستان.&ورفضت من جهة اخرى التحديد الاميركي للارهاب، وتعتبر ان اسرائيل هي التي تمارس "ارهاب الدولة" في الشرق الاوسط، وتعتبر ايضا ان حركتي حماس والجهاد الاسلامي هما حركتا مقاومة.