قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كويتا- افادت مصادر مقربة من قوات الباشتون المعارضة لطالبان انه تم ايقاف تقدم هذه القوات في اتجاه مطار قندهار (جنوب افغانستان) حيث لاقت مقاومة شديدة من قوات طالبان.&وكانت هذه القوات تأمل في الاستيلاء على المطار باكمله مساء الاثنين بعد ان اكدت انها تسيطر على نصف المطار.
&بيد انه وبالرغم من مساعدة الطيران الاميركي فقد تم ايقاف تقدم القوات المعارضة لطالبان من خلال هجوم مضاد شديد شنته قوات طالبان، بحسب المصادر ذاتها.
&واشار مصدر قريب من الحاكم السابق لقندهار حاجي غول آغا ان قوات الباشتون المعادية لطالبان تركز الان على تدعيم مواقعها قبل تنفيذ اي هجوم جديد.
&وقال المصدر "لم تجر معارك اليوم (الثلاثاء) لقد دخلنا الى جزء من المطار كنا استولينا عليه امس (الاثنين) بيد اننا لم نتمكن من احراز تقدم. والوضع لا يزال على ما كان عليه امس (الاثنين)".&واكد احمد قرضاي، شقيق القائد الباشتوني الاخر المعادي لطالبان حميد قرضاي الذي تقاتل قواته الى جانب قوات غول آغا، انه لم يتم الاستيلاء على المطار.
&بيد انه اكد ان قوات قرضاي غنمت خلال المواجهات مع قوات طالبان اسلحة وخيما.
&واكد شقيقه ان رجال قرضاي الذين كانوا يتمركزون في ولاية اورزوغان شمال قندهار استولوا على مدينة شاه والي كوت (35 كلم شمال قندهار).&وقال "اننا قريبون جدا من قندهار. وسنكون قادرين على التحرك في اتجاه الشمال وسيهاجم رجال غول آغا من الشرق".
&وتتركز جهود الاميركيين وقبائل الباشتون المعادية لطالبان في الايام الاخيرة على الاستيلاء على مطار قندهار الذي يأملون السيطرة عليه للتمكن من تنفيذ هجوم نهائي على معقل طالبان الديني والسياسي.