قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

* الاردن يحذر من استبدال عرفات والسلطة
لندن ـ نصر المجالي: في تقرير غير قصير وله ابعاده الكبيرة على نحو سياسي واعلامي ان لم يكن على نحو دعائي، فان القناة الرابعة التلفزيونية المستقلة في بريطانيا تحدثت عن الخلفاء المحتملين للزعيم الفلسطيني ياسر عرفات.
وقالت المحطة الليلة ان هناك اربعة من الخلفاء المحتملين وهم محمود عباس(ابو مازن) عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وقائد العديد من المفاوضات مع اسرائيل،
وقالت ان عباس شخصية معتدلة ومعروف في الاوساط الغربية اضافة الى ان لها علاقات جيدة مع الجانب الاسرائيلي.
اما الخليفة المحتمل الثاني فهو مروان برغوثي قاتد تنظيم (فتح) في المناطق المحتلة، ووصفته المحطة بالتطرف وعدم الجنوح نحو السلام، وقالت انه شخصية غير مرغوبة في الاوساط الشعبية والسياسية الاسرائيلية.
واشارت الى ان برغوثي المقيم في مدينة رام الله يعتبر واحدا من المحركين الاساسيين للانتفاضة الفلسطينية المشتعلة في الاراضي الفلسطينية منذ ايلول (سبتمبر) من العام الماضي.
والشخص الثالث المحتمل لخلافة السيد عرفات هو العقيد جبريل الرجوب قائد الأمن الفلسطيني في الضفة الغربية، وكان احد نزلاء السجون الاسرائيلية لسنوات طويلة لدوره في التخطيط لعمليات فدائية ضد الاحتلال الاسرائيلي، كما انه يكان ينتمي الى تنظيم (فتح) في الداخل.
واشارت المحطة البريطانية الى ان الرجوب يعتبر شخصية قريبة الى الاسرائيليين ربما بسبب سنوات السجن وان الاسرائيليين يعرفون طريقة تفكيره جيدا ويمكنهم التفاهم معه.
واخيرا، فان نفس واقع الحال ينطبق على المرشح الرابع المحتمل العقيد محمد دحلان قائد الامن الفلسطيني في قطاع غزة، حيث تنظر اليه السلطات نفس النظرة الى العقيد الرجوب.
ويجيء التقرير التلفزيوني البريطاني متزامنا مع تقارير اعلامية مماثلة بدأت تنشرها وسائل الاعلام الغربية، معتبرة ان ما يجري في المناطق الفلسطينية هو بداية النهاية لزعامة عرفات.
وعلى نحو علني، وعلى غير العادة، حذر الاردن رسميا على لسان وزير الدولة الناطق الرسمي صالح القلاب اسرائيل من مغبة اطاحة الرئيس الفلسطيني، وقال القلاب انه "لو جرى لزعامة عرفات أي خلل فان المنطقة كلها ستتأثر نتيجة لذلك.
وقال القلاب ان استهداف السلطة الوطنية الفلسطينية وعرفات واحلال بديل لهما سيتعدى في نتائجه حدود فلسطين وسيضع المنطقة كلها امام الانفجار الشامل.
&
&
&
و
&
&
&