قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


القاهرة : إيلاف
نفى هاني السباعي ، وهو أحد أعضاء تنظيم الجهاد المصري البارزين ، ومقيم في لندن ، نبأ إصابة أيمن الظواهري& ، الرجل الثاني في تنظيم "القاعدة" الذي يديره الأصولي أسامة بن لادن ، ووصف السباعي الصادرة بحقه أحكام قضائية في مصر ، نبأ إصابة الظواهري بأنه عار من الصحة تماماً .
غير أن السباعي الذي يدير "مركز المقريزي" في العاصمة البريطانية ، أكد نبأ مقتل أسرة أيمن الظواهري المكونة من زوجته السيدة عزة ، وبناته الأربع ، وابنه الوحيد محمد ، لكنه قال إن ابنتيه الكبيرتين فاطمة وأميمة متزوجتان ، ولا يعرف إن كانتا وقت القصف الذي أودى بحياة الأسرة مع أمهما وأشقائهما ، أم صحبة أزواجهن ، ولم يوضح السباعي مصدر معلوماته في أفغانستان ، حيث جرت واقعة القتل ، لكنه شدد أنها مؤكدة وموثوقة .
جدير بالذكر أنه بحسب مصادر الأمن المصري فإن صلات قوية تربط بين أيمن الظواهري ، زعيم تنظيم الجهاد المحظور في مصر ، وهاني السباعي ، وهو أحد أبرز قادة التنظيم المقيم في لندن منذ سنوات .
وكان القائد البشتوني المناهض لطالبان حاجي محمد زمان ، قد أدلى بتصريحات للصحفيين في جلال آباد أكد فيها أن الظواهري الذي يعتبر الرجل الثاني في تنظيم القاعدة أصيب بجروح في غارة أميركية ، وأوضح حاجي القائد العسكري لإقليم ننجرهار أن الظواهري أصيب بجروح أمس مؤكدا أن إصابته جاءت في الغارة نفسها التي قتل خلالها المسؤول المالي لأسامة بن لادن علي محمود.
وأوضح حاجي أن القصف تم أمس على بلدة ووشنوي في منطقة ميلاوا بالقرب من تورا بورا جنوبي جلال آباد مشيرا إلى أن معلوماته عن إصابة الظواهري مؤكدة وربما يكون قد قتل لكن ذلك ليس مؤكدا. والظواهري زعيم لحركة الجهاد الإسلامي المصري ومساعد بارز لابن لادن .