قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

رام الله - اكد مدير المستشفيات الفلسطينية في الضفة الغربية الاربعاء ان الاسرائيليين يمنعون ومنذ ثلاثة ايام مرور سيارات الاسعاف او المرضى وحتى مرضى الفشل الكلوي عبر الحواجز للوصول الى المستشفيات للعلاج. وقال الطبيب موسى ابو حميد لوكالة فرانس برس ان "مرضى الفشل الكلوي لم يستطيعوا الوصول الى المستشفيات في سيارات الاسعاف اليوم ايضا ونحن على هذه الحال منذ ثلاثة ايام".
&واضاف ان "الوضع الصحي مترد لمعظم المرضى بسبب عدم تمكنهم من الوصول الى اماكن العلاج بالرغم من التنسيق المسبق مع الاسرائيليين، الا ان الواقع المطبق على الحواجز يقول غير ذلك". واضاف ابو حميد "نحن نقوم بالاتصال بالمنظمات الانسانية ونحاول نقل مادة الاوكسجين الى المستشفيات عبر الصليب الاحمر ونتصل بلجان الارتباط العسكري الاسرائيلي الفلسطيني وهم يوافقون بالسماح لطواقمنا الطبية بالمرور ولكن على ارض الواقع لا يفهم الجنود على الدبابات الاسرائيلية لغة التنسيق ويرفضون السماح حتى للاسعاف بالمرور".
&وتابع "نحن كطواقم صحية لنا حق مضمون ضمن اتفاقية جنيف الرابعة، الا ان اسرائيل لا تحترم هذا القانون فاكثر من خمسين بالمئة من الطواقم الصحية لا تستطيع الوصول الى عملها واكثر من 50% من مرضى الفشل الكلوي لا يستطيعون الوصول الى اماكن الغسيل في المستشفيات". وقال ان "كل مريض من مرضى الفشل الكلوي بحاجة الى التواجد لاربع ساعات في المستشفى. منذ بدء الاغلاق كان الواحد منهم يحتاج الى اربع ساعات للوصول الى المستشفى عبر الحواجز، ولكن المشكلة انهم لا يستطيعون الوصول بتاتا".
ويبلغ عدد مرضى الفشل الكلوي حوالي 200 في الضفة الغربية. ويحتاج المريض لثلاث جلسات غسيل اسبوعية على الاقل. وتوجد هذه المراكز في نابلس وبيت جالا والخليل ورام الله. ووصف الطبيب ابو حميد الوضع الفلسطيني "بانه اشبه بالجحيم" بعد ان ادى الانتشار الكثيف للجيش الاسرائيلي الى تقطيع اوصال الضفة الغربية وعزل المدن عن القرى ومنع الانتقال في ما بينها.