قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


* جامعة الملك عبد العزيز رفضت قبوله فاضطر إلى مواصلة الدراسة في الأردن
ابها- ماجد البسام وسعيد عسيري:& عرض مكتب التحقيقات الفيدرالي واتحاد مناهضة التشهير "آي· دي· إل" في الولايات المتحدة ،مكافأة بقيمة&25 الف&دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى القبض على رجلين هاجما طالبا سعوديا وألحقا الأذى به·
وكان الطالب السعودي ساري العسيري الذي يدرس في كلية مدينة سانتا باربرة في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، قد تعرض لهجوم مسلح بينما كان خارج منزله في وقت متأخر من الليل، حيث اعترضه شخصان ووجها عدة طعنات إحداها في الرقبة وأدت إلى تمزق شديد في العضلات، إضافة إلى كدمات كبيرة في كافة أنحاء جسمه، وكسر في الكتف·
واعتبر مكتب التحقيقات الفيدرالي واتحاد "آي· دي· إل" الحادثة العنيفة التي تعرض لها الطالب جريمة حقد، مما يعني أن الهجوم كان بسبب أصوله العرقية ـ على حد تعبير المكتب·
ووصفت جولي سالتون رئيسة اتحاد "آي· دي· إل" للجاليات، الهجوم على العسيري بأنه أحد الحوادث الأكثر عنفا التي حدثت في مقاطعة سانتا باربرة منذ الحادي عشر من أيلول (سبتمبر) الماضي، وقالت إن جرائم الحقد منذ ذلك التاريخ في ازدياد ملحوظ في كل أرجاء الولايات المتحدة·
من جانبه أكد لـ "الاقتصادية" حسن عبد الله العسيري، والد الضحية ساري، أن ابنه تعرض لهجوم مسلح في الولايات المتحدة، إبان دراسته الكمبيوتر في كلية مدينة سانتا باربرة في ولاية كاليفورنيا، موضحا أنه يواصل الآن دراسته في العاصمة الأردنية عمّان، إلى جانب مواصلة مراحل علاجه من آثار الاعتداء الذي تعرض له·
وأوضح العسيري، الذي يعمل في البنك الإسلامي للتنمية في محافظة جدة، ويسكن في حي النزهة ـ شارع يعقوب بن صالح، أنه يعود إلى قبيلة بني مفيد ـ إحدى أشهر قبائل عسير، وتحديدا من بني تمام في طريق السودة "قرية السقا"· وأشار إلى أنه يقطن مدينة جدة منذ 3. عاما·
وقال في حديث خاص بـ "الاقتصادية" إن ابنه ساري البالغ من العمر 2. عاما هو الابن الأكبر، إضافة إلى شقيقه عبد الله وأخواته الثلاث، وكان قد غادر السعودية إلى الولايات المتحدة بهدف دراسة الكمبيوتر، إلا أن ما تعرض له من سخرية وعدم احترام، إضافة إلى الهجوم الشرس الذي تعرض له تسببا في عودته·
وكشف أن ابنه أُمر في أحد المطارات الأمريكية بخلع ملابسه كاملة حتى يخضع لتفتيش دقيق، وهو ما اعتبره إهانة لا يمكن القبول بها·
ومضى العسيري يصف الساعات التي أعقبت وقوع حادث الاعتداء بقوله "بعد تلقينا اتصالا هاتفيا من البعثة الإسلامية في أمريكا عند الخامسة صباحا عشنا حالة من القلق والرعب لم تنته حتى عودته إلى السعودية ودخوله المستشفى للعلاج قبيل انتقاله إلى الأردن"·
وناشد والد ساري القائمين على وزارة التعليم العالي التدخل العاجل لنقل ابنه ساري لمواصلة دراسة الكمبيوتر في إحدى الجامعات السعودية، مشيرا إلى أن جامعة الملك عبد العزيز في جدة رفضت قبوله وتقدير ما مرّ به من ظروف·
وفي الإطار نفسه، قال مكتب التحقيقات الفيدرالي في لوس أنجلوس، إنهم سيواصلون التنسيق مع الجهات ذات الاختصاص لاعتقال المشبوهين، حتى بعد عودة الضحية العسيري إلى البلاد· وأوضح متحدث باسم مكتب التحقيقات الفيدرالي أن مبلغ الجائزة 25.. دولار سيستخدم لجمع المعلومات عن الحادثة، معربا عن أمل مكتب التحقيقات الفيدرالي في أن تدفع الجائزة الأفراد للإدلاء بالمعلومات المطلوبة·
وقالت سالتون رئيسة اتحاد "آي· دي· إل" للجاليات إنه إضافة إلى أن الجائزة ستحفز الناس للإدلاء بالمعلومات، فإنها أيضا ستجعلهم يدركون وجود جرائم الحقد، وأن تلك الجرائم غير مقبولة أبدا·
يذكر أن اتحاد "آي· دي· إل" منظمة تعمل ضد الإجحاف العرقي والديني في الولايات المتحدة
السيرة الذاتية
الاسم: ساري حسن عبد الله العسيري
تاريخ الميلاد: 14..هـ ـ المهنة: طالب ـ أعزب·
مكان الميلاد: جدة ـ رقم الجواز: 7537.8 ـ الطول: 17. سم ـ الوجه: قمحي·
رحلاته الدولية للدراسة:
غادر إلى ألمانيا في 1./4/142.هـ، وعاد في 15/5/142.هـ·
غادر إلى فرنسا في 14/5/1421هـ·
غادر إلى سويسرا في 24/12/1422هـ·
غادر إلى اليونان في 9/3/1422هـ·
غادر إلى بريطانيا في 15/7/1422هـ·
غادر إلى الأردن من جدة في 23/7/1422هـ، ولم يعد حتى تاريخه·
(بالتعاون مع "الاقتصادية")