قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
&واشنطن- جدد الرئيس الاميركي جورج بوش الاربعاء ضغوطه على الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات مشيرا الى انه يتوجب عليه اعتقال المسؤولين عن العمليات الاخيرة التي استهدفت اسرائيل واحالتهم الى القضاء والعمل من اجل الحؤول دون وقوع اعتداءات ضد الدولة العبرية.
&وقال بوش خلال استقباله رئيس الوزراء النروجي كييل ماغني بوندفيك في البيت الابيض "يتوجب على منظمة التحرير الفلسطينية القضاء على هؤلاء القتلة، هؤلاء المجرمين الذين يعيقون عملنا من اجل التوصل الى السلام".
&واضاف "هناك بالتأكيد اشخاص يريدون استخدام سلاح الارهاب لافشال السلام، وعلى عرفات ان يثبت انه على مستوى المسؤولية باحالته الى القضاء اولئك الذين يستخدمون الجريمة سلاحا لاخراج عملية السلام عن طريقها وتدمير حياة الابرياء".
&ودعا الرئيس الاميركي ايضا قادة الدول الاخرى الى ممارسة ضغوط على عرفات "عبر التشديد عليه بأن يبذل كا ما في وسعه لمنع وقوع اعتداءات جديدة على اسرائيل".
&من جهته وجه مجلس النواب الاميركي الاربعاء تحذيرا شديد اللهجة الى عرفات عبر قرار يوصي الرئيس جورج بوش بتجميد العلاقات مع السلطة الفلسطينية اذا لم تلاحق الارهابيين.
&وقد حصل القرار على اغلبية 384 صوتا في مقابل 11 على رغم انسحاب بعض النواب الذين اعربوا عن قلقهم من ان تتخذ الولايات المتحدة موقفا من النزاع الاسرائيلي-الفلسطيني.
&وقال مصدر برلماني ان مجلس الشيوخ سيتخذ موقفا من القرار في موعد اقصاه الاربعاء المقبل.
&ويدين القرار غير الملزم للرئيس الاميركي لكنه يعكس استياء متزايدا في الكونغرس حيال الزعم الفلسطيني، "العمليات الانتحارية الحاقدة" التي وقعت في القدس وحيفا نهاية الاسبوع ويعبر عن "التضامن مع اسرائيل في حربها ضد الارهاب".
&ويدعو القرار من جهة اخرى الرئيس بوش الى "تجميد العلاقات مع الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات والسلطة الفلسطينية" اذا "لم يدمرا البنية التحتية للمجموعات الارهابية الفلسطينية" ويعتقلا المسؤولين عن الاعتداءات كما تطالب بذلك اسرائيل.
&وفي خطاب القاه الاربعاء في مجلس الشيوخ، انتقد زعيم الاكثرية الديموقراطية توماس داشل الزعيم الفلسطيني مشيرا الى ان صبر الولايات المتحدة والمجموعة الدولية ينفد بسرعة.
&وقال "الوقت يحتسب. المجموعة الدولية تنتظر وفي الواقع تطالب بأن يتصدى الرئيس عرفات للمنظمات التي تضم وتدعم هؤلاء الارهابيين"، متهما الرئيس الفلسطيني باستخدام "العنف وسيلة تفاوض".
&وقد شنت اسرائيل عمليات عسكرية انتقامية ضد الاراضي الفلسطينية بعد موجة من العمليات الانتحارية الفلسطينية يومي السبت والاحد الماضيين.
&