قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


القاهرة ـ أنس المليجي: أكد مفتي مصر الدكتور نصر فريد واصل ان العمليات الاستشهادية التي يقوم بها أبناء فلسطين في الاراضي المحتلة لرفع الظلم عنهم والدفاع عن المقدسات الاسلامية، وعن الكرامة الوطنية وعن الارض والعرض والاطفال الذين تقتلهم رصاصات العدو الصهيوني الغادرة هي عمليات مشروعة ولا يستطيع احد ان يقول ان مقاومة الاحتلال بكافة السبل والوسائل غير مشروعة بحال من الأحوال.
وقال المفتي في تصريحات لـ "البيان" انه من الواجب ان يبحث المجتمع الدولي الاسباب الحقيقية وراء تصاعد اعمال الاجرام الصهيونية والعمليات الاستشهادية التي شهدتها الاراضي المحتلة مؤخراً.
واستهجن مفتي مصر الانحياز الامريكي للكيان الصهيوني ووصف اعمال الدفاع والمقاومة المشروعة بانها ارهاب في الوقت الذي يصفون الارهاب والغطرسة والاجرام الصهيوني بأعمال الدفاع عن النفس.
وقال ان الديار محتلة، والاعراض تنتهك، والمقدسات تدنس ورغم هذا كله لا يراد للمقاومة الفلسطينية ان تستمر واصبح الدفاع عن المقدسات والاوطان والاعراض ارهاباً مما يؤكد فساد منطقهم وازدواج معاييرهم التي يتعاملون بها مع القضية الفلسطينية.
واضاف المفتي انني اتمنى ان تجتمع الفصائل الفلسطينية على كلمة واحدة لاسيما والوطأة اصبحت شديدة عليهم اليوم في ظل ممارسات شارون الارهابية وعليهم ان يحتووا خلافاتهم حتى لا يستغلها العدو الصهيوني في غير صالح الفلسطينيين. وقال المفتي ان الجهاد في سبيل الله والدفاع عن الارض والوطن والمقدسات فرض عين على المسلمين الان اكثر من اي وقت مضى في ظل هذه الاوضاع المأساوية التي يعيشها المسلمون في فلسطين وكشمير وغيرهما من المناطق الملتهبة من عالمنا الاسلامي المعاصر، ومن باب أولى على كل فلسطيني على ارض فلسطين وخارجها واجب الجهاد من اجل تحرير اراضيه التي تغتصبها اسرائيل. (البيان الإماراتية)
&
&