قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

غزة&- افاد مصدر طبي ان ناشطا من حركة المقاومة الاسلامية (حماس) توفي اليوم الخميس متأثرا بجروح اصيب بها خلال مواجهات مع الشرطة الفلسطينية قرب منزل الزعيم الروحي للحركة في غزة. واكد المصدر الطبي لفرانس برس ان "محمد اكرم سلمي (19 عاما) من سكان حي الزيتون بغزة توفى صباح اليوم متاثرا بجراحه التي اصيب بها خلال المواجهات بغزة مع الشرطة الفلسطينية الليلة الماضية بعد قرار السلطة الفلسطينية فرض الاقامة الجبرية على الشيخ احمد ياسين مؤسس حركة حماس".
&وقال المركز الفلسطيني لحقوق الانسان في بيان تلقته "انه وفقا للمصادر الطبية في مستشفى الشفاء بغزة فقد وصل الى المستشفى اربعة لم يكن احد منهم من افراد الشرطة الفلسطينية ثلاثة منهم اصيبوا بالحجارة او نتيجة السقوط ارضا. اما المصاب الرابع فوصل فجرا وهو محمد سلمي وقد اصيب بعيار ناري اخترق المثانة واعلن عن وفاته صباح اليوم متاثرا بجراحه".
ودعا المركز الحقوقي السلطة الفلسطينية والنائب العام لفتح تحقيق فوري في هذه الاحداث وفي ظروف اطلاق النار على الشاب سلمي وقتله وتقديم المتورطين للعدالة". ودان المركز "فرض الاقامة الجبرية على الشيخ ياسين ويدعو السلطة لرفعها دون تاخير". كما دان المركز "الاعتداء على سيارات الشرطة ورجال الشرطة من قبل المتظاهرين ويؤكد ضرورة الالتزام بالطابع السلمي لاية مظاهر للتعبير عن الراي او الاحتجاج بما فيها المسيرات والاجتماعات العامة".